فيتل يفوز بسباق البحرين المثير مع فيراري

2018/04/08 - 08:48:53pm   

 

صمد سيباستيان فيتل سائق فيراري ليفوز بجائزة البحرين الكبرى في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات في سباقه رقم 200 يوم الأحد.

ورغم تضرر إطاراته، نجح متصدر البطولة في عبور خط النهاية متفوقا بفارق 0.6 ثانية فقط على فالتيري بوتاس سائق مرسيدس الذي ضغط بقوة في اخر عشر لفات.

واحتل لويس هاميلتون حامل اللقب وزميل بوتاس المركز الثالث بعدما انطلق من المركز التاسع بعد معاقبته بالتأخر خمسة مراكز عند الانطلاق بسبب تغيير في غير موعده لصندوق التروس.

ويتصدر فيتل الترتيب بفارق 17 نقطة عن هاميلتون بعد سباقين من 21 سباقا هذا الموسم.

والفوز تحت الأضواء الكاشفة في البحرين كان رقم 49 للسائق الألماني بطل العالم أربع مرات في مسيرته والانتصار الرابع له على حلبة الصخير وهو انجاز لا سابق له.

كما أصبح السائق البالغ عمره 30 عاما، الفائز في ملبورن قبل أسبوعين، أول سائق في فيراري منذ مواطنه مايكل شوماخر عام 2004 ينتصر في أول سباقين في الموسم.

وقال فيتل لفريقه عبر دائرة الاتصال الداخلي وهو يحتفل عقب عبور خط النهاية ”هذه الإطارات كانت انتهت تماما في اخر عشر لفات“.

وقبل ذلك أبلغ الفريق بأن كل شيء تحت السيطرة لكنه اعترف لاحقا وهو يبتسم بأنها لم تكن الحقيقة.

وأضاف ”اعتقدت أن بوتاس سيلحق بي بسبب سرعته الكبيرة. حاولت القيام بلفات مثالية قدر الإمكان. خطتنا نجحت لكن على المحك. بوتاس كان قريبا للغاية لكن النهاية جاءت سريعا“.

* الفني المصاب

وتصدر فيتل السباق بعد انطلاقه من المقدمة وتقدم بوتاس للمركز الثاني بعدما انطلق ثالثا لكن الأمور انتهت بمنافسة بين سائق فيراري وثنائي مرسيدس.

وأحيا قرار مرسيدس بالاعتماد على الإطارات المتوسطة التي تدوم لفترة أطول واتباع استراتيجية التوقف في الصيانة مرة واحدة، مقابل مرتين لفيراري بعد استخدام الإطارات اللينة، المنافسة في السباق.

وشهدت وقفة الصيانة لكيمي رايكونن سائق فيراري الذي دخل من أجل اختبار الاستراتيجية أحداثا مثيرة وقرر فيراري إبقاء فيتل على الحلبة.

وحصل رايكونن على الإذن بالانطلاق بعد وقفة الصيانة رغم عدم تغيير الإطار الأيسر الخلفي ليصطدم بأحد الفنيين الذي نقل إلى المستشفى بعد اشتباه في إصابته بكسر في الساق بينما انسحب السائق الفنلندي من السباق.

وربما يجد هاميلتون بعض العزاء في معادلة الرقم القياسي لرايكونن بالحصول على نقاط للسباق 27 على التوالي.

وقال السائق البريطاني ”بدأت من المركز التاسع وأنهيت السباق في المركز الثالث وهو أمر ليس سيئا على الإطلاق. الأمر كان يتعلق بتقليل الخسائر“.

وانسحب ثنائي رد بول ماكس فرستابن ودانييل ريتشياردو خلال أول خمس لفات.

وعانى فرستابن من ثقب في الإطار الأيسر الخلفي بعد احتكاك مع هاميلتون وهو يحاول تجاوز السائق البريطاني وعاد بصعوبة إلى مركز الصيانة

وقال السائق البالغ عمره 20 عاما ”كنت متقدما مع الدخول إلى المنعطف ثم كما يحدث في المعتاد تحاول إجبار المنافس على الابتعاد قليلا“.

وأضاف ”لكني اعتقد أن كانت هناك مساحة كافية إلى اليسار. هو (هاميلتون) اصطدم بإطاري الأيسر الخلفي وتسبب في ثقبه وتضرر جهاز التعليق“.

* جاسلي رابعا

لكن تورو روسو الفريق الآخر المملوك لشركة مشروبات الطاقة احتفل بنتيجة رائعة بحصول الفرنسي بيير جاسلي على المركز الرابع.

وهذه أفضل نتيجة على الإطلاق لمحركات هوندا في عصر المحركات التوربينية الجديدة المكونة من ست اسطوانات بعد ثلاث سنوات كارثية مع مكلارين.

واحتل الدنمركي كيفن ماجنوسن المركز الخامس مع هاس متقدما على نيكو هولكنبرج سائق رينو.

ومنح فرناندو الونسو وستوفل فاندورنه مكلارين، الذي يستخدم محركات رينو حاليا، نقاطا للسباق الثاني على التوالي باحتلال المركزين السابع والثامن على الترتيب ليتقدم الفريق إلى المركز الثالث في بطولة الصانعين لكنهما أنهيا السباق بفارق لفة كاملة خلف الفائز.

كما احتفل ساوبر بحصول السويدي ماركوس اريكسون على المركز التاسع ونقاط للمرة الأولى منذ 2015 كما أنها أول نقاط للفريق السويسري هذا الموسم بينما كان الوضع سيئا في وليامز بعد احتلال سائقيه مؤخرة الترتيب.

وأصبح وليامز بطل العالم السابق الفريق الوحيد الذي لم يحصل على نقاط هذا الموسم بعدما احتل استيبان أوكون سائق فورس انديا المركز العاشر.

 


المصدر:  رويتزر