نائب لبناني: الأمريكي هو رأس الحربة في الإرهاب والعدوانية تجاه العالم

2018/04/12 - 08:14:42pm   

 

 


اعتبر النائب في البرلمان اللبناني قاسم هاشم أن الضربة العسكرية الأمريكية المزمعة على سوريا، "تأكيد جديد على العدوانية الأمريكية والدور الأمريكي بالشراكة الكاملة مع إسرائيل لزعزعة المنطقة ولاستكمال الحرب على سوريا".

وتابع النائب: "وهذه الضربة الأمريكية المزمعة تؤكد أن أهداف هذا العدوان الأمريكي الإسرائيلي الغربي الذي هزم في سوريا أو فشل حتى اللحظة، إعادة الضغوط والممارسات العدوانية من خلال ممارسات التهويل والتهديد، والتي قد تصل حتى العدوان المباشر ليتأكد أن هنالك أهدافاً للحرب على سوريا تطال المنطقة كلها ولكنها لم تتحقق حتى اللحظة".
وأشار هاشم في حديث لـ"سبوتنيك" أن "اليوم يتأكد للعالم أجمع أن الأمريكي رأس الحربة في الإرهاب والعدوانية تجاه هذا العالم الذي لا يسير في ركابه وفي سياسته وفي ظلمه، وفي كل ما يخدم مصلحة إسرائيل في المنطقة العربية".

وقال النائب اللبناني: "اليوم عادت روسيا لتأخذ دورها في المنطقة من خلال دورها في سوريا، ولم يعد الأمر أحادياً بالنسبة للإدارة الأمريكية وسياستها، بل أصبح هنالك شريكاً آخر هو الشريك الروسي في المنطقة، وهو الذي يشكل عامل رادع للعدوانية الأمريكية، والموقف الروسي موقف جاد، لأنها معنية اليوم بما يدور على الساحة السورية وكل المنطقة، وهو عامل ردع للأمريكي، والموقف الروسي جاد إلى أقصى الحدود وكفيل لأن يعيد الأمريكي حساباته إزاء هذا الموقف الروسي".

وأكد هاشم أنه لا شك ان لبنان وسوريا متداخلان جغرافياً وتاريخياً ويتأثران ببعضهما البعض، والأزمة السورية تركت آثاراً على الواقع اللبناني بكل مستوياته، مضيفاً "نحن نتأثر بكل ما يجري حولنا ولا نعيش بجزيرة منعزلة".