لأول مرة.. إنتاج عدسات "الحرباء" اللاصقة!

2018/04/15 - 12:52:04am   

 

تطورت العدسات الطبية اللاصقة في العالم وأصبحت أكثر جودة ومرونة بفضل التقنيات الحديثة التي ساهمت في إيصالها لتكون أكثر عملية وفائدة لعيون مستخدميها.

وستظهر في المستقبل القريب عدسات طبية متغيرة عادية وشمسية في الوقت نفسه، بعد أن وافقت عليها إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة الأمريكية.

وستعمل العدسات اللاصقة التي ابتكرها أخصائيون أمريكيون، عمل "نظارات الحرباء" التي تبدل عدساتها من لونها وتصبح أغمق لدى استخدامها في الجو المشمس، وتعود لتصبح شفافة في الإضاءة العادية.

وطورت "عدسات الحرباء" من قبل شركة "Johnson & Johnson". وهي مصممة للاستعمال لمدة 14 يوما. وتناسب المرضى الذين يعانون من قصر البصر وطوله، وللذين يعانون من انحراف البصر أيضا.

وقالت مالفينا آيديلمان، من منظمة إدارة الغذاء والدواء، إن هذه العدسات هي الأولى من نوعها في العالم، وتم استخدام نفس التكنولوجيا في صناعتها كالتي استخدمت في عدسات النظارات الطبية من نوع (الحرباء).

وحصل هذا الابتكار على موافقة إدارة الغذاء والدواء، بعد تجارب سريرية شارك فيها 24 متطوعا، استخدموا العدسات اللاصقة الجديدة، في الأماكن المشمسة والعادية. وتبين أنها لم تعطل أو تعيق قيادة السيارة أو القيام بالأعمال اليومية الأخرى.

وأكد أخصائيو إدارة الغذاء والدواء، أن هذه العدسات لا ينصح بها للمرضى الذين يعانون من الحساسية وغيرها من أمراض العيون المزمنة، لأنها تؤدي إلى تفاقم الحالة الصحية لديهم. كما ينصح الخبراء بعدم النوم في هذه العدسات وتجنب وصول الماء إليها.

المصدر: فيستي

 

تابعونا