الشيخ حبلي: على دار الفتوى الحفاظ على دورها الوطني..الانتخابات ترسم ملامح المرحلة القادمة

2018/05/04 - 10:03:24pm   

 

 

تمنى الشيخ صهيب حبلي أن تكون دار الفتوى مرجعية دينية وممثلة لأهل السنة في لبنان على وتبقى على مسافة واحدة من جميع الفرقاء السياسيين، وتحافظ على دورها الوطني بحيث لا تصبح طرفا مع فريق ضد آخر، بل صلة وصل بين مختلف القوى السياسية وحاضنة للجميع على تعدد توجهاتهم السياسية وبعيداً عن الإنحياز لهذا الفريق او ذاك".

وفي كلمة له خلال خطبة الجمعة التي ألقاها في مسجد إبراهيم في صيدا أشار الشيخ صهيب حبلي الى "أن المواطن اللبناني أمام إستحقاق بالغ الدقة والأهمية يوم الأحد المقبل يرسم ملامح المرحلة القادمة، ما يحتم على الجميع التحلي بروح المسؤولية الوطنية والوقوف ملياً والتفكير بمصير لبنان وشعبه، وعدم الإنجرار وراء العواطف في ممارسة حق الانتخاب، لأن ما يعيشه اللبنانيون من معاناة وتحديات على كافة الصعد الاقتصادية والاجتماعية والأمنية لا سيما الخطر على الحدود مع فلسطين المحتلة يحتم على الجميع أن يمنح ثقتهم لمن يحفظ أمن وسيادة وإستقرار لبنان من الخطر، لا سيما وأن معارك الجرود كانت كفيلة بإظهار حجم الخطر الإرهابي الذي كان يتهدد لبنان واللبنانيين.

وفي سياق متصل دعا الشيخ حبلي أهالي صيدا وأبنائها على اختلاف انتماءاتهم الطائفية والسياسية، الى تحكيم لغة العقل والمنطق بعيدا عن النعرات المذهبية والطائفية، والتفكير بمصلحة صيدا وأهل صيدا، قبل ان يدخلوا الى صناديق الإقتراع لأن الأمانة يجب أن تعطى لمن يستحقها ولمن يمثل صيدا وفقرائها، وليس لمن يستغل الانتخابات كل أربع سنوات لإثارة النعرات والغرائز بل يجب ان تمنح الثقة للذين وقفوا طيلة السنوات الماضية الى جانب صيدا ومطالب أهلها المُحقة".