اليمن: الجيش واللجان الشعبية يتمكنون من كسر زحف لمسلحي التحالف باتجاة ساحل #ميدي وتدمير مدرعة و3 آليات عسكرية وسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوفهم          اليمن: الأجهزة الأمنية بمحافظة #ذمار تلقي القبض على مغرر بهم ومسلحين تابعين للتحالف تلقوا تدريبات خارج اليمن          مصدر عسكري يمني: الجيش واللجان يكسرون زحفاً لمسلحي التحالف باتجاه ساحل #ميدي          #جيزان: قنص 3 من مسلحي الجيش السعودي قبالة جبل ام بي سي         

جزيرة سقطرى و صراع الأذناب ‏الكاتب : عبدالمجيد حسين عزيز

2018/05/07 - 01:20:55pm   

 

‏ 
‏طفا على السطح اليمني مؤخرا تحركات وأصوات رافضة لاحتلال الإمارات لجزيرة سقطرى من قبل فريق السعودية ممثلا بهادي وابن دغر ومن لف لفهم من الخونة وأبواق الاصلاح ، فما الذي جعل مطايا الاحتلال السعودي في موقف الرفض لاحتلال الامارات لهذه الجزيرة ،
‏وهم مشتركون جميعا مع مطايا الإمارات في تدمير اليمن وتقديم أرضه وسمائه وبحره ، شماله وجنوبه لقمة سائغة في فم المحتلين
‏وهم مشتركون جميعا في ذبح اليمنيين وحصارهم وتجويعهم وتقديمهم قرابين يومية في مسالخ المعتدين
‏فأين كانت أخلاقهم وكرامتهم وحميتهم عندما ارتكبوا كل تلك الكبائر بحق الدين والشعب والوطن لتظهر اليوم باستحياء وعلى جزيرة سقطرى فقط.
‏وأين كانت وطنيتهم عندما أدخلوا المحتل إلى كل المحافظات الجنوبية ولم تظهر إلا حين دخلت قوة عسكرية محتلة هي ليست الأولى إلى الجزيرة..
‏- أين كانت ؟؟
‏سؤال يعرف الجميع إجابته وإن كانت أسواق بيع الشعوب والأوطان تعرفه بوضوح أكثر
‏فلا تصدقوا وطنيتهم وحرصهم على الجزيرة اليوم وهم من باعوها مع كل اليمن بالأمس ، ولا يخدعنكم هتاف القوم بالوطن فالقوم في السر غير القوم في العلن ..

‏كل ما في الأمر شنشنة نعرفها من أخزم العمالة ناجمة عن خلاف بين معسكري الإمارات والسعودية بعد أن تبدلت بعض الأدوار بين أذنابهم
‏ ، فوجد فريق السعودية ممثلا بهادي والإصلاح في دخول تلك القوات إلى سقطرة فرصة للي ذراع الإمارات بعد تمرد أذنابها عليه ، فارتفعت أصواتهم ومنشوراتهم الممولة بالنحيب والبكاء على سقطرة ،
‏وعيون الجميع ترمق الوكالة الحصرية والمكانة الأعلى في سلم الخيانة والارتزاق ليس إلا ، هذه هي الحقيقة منافسة بين المطايا المحلية ومراوغة بين الباعة والمشترين ، لن تنتهي بفوز أحدهما تماما فجميع المطايا قابلة للعزل والاستخدام ، ولا تملك خيارا أمام المزاج المتغير لمعسكر الاحتلال الأعرابي وأسياده

‏لكننا في المعسكر المواجه العدوان عكسهم نملك خيارنا وإرادتنا وأخلاقنا ولذلك نرفض كل أنواع الاحتلال ونقف ضد جميع أطرافه ونؤيد كل الجهود التي تسعى إلى تحرير كامل التراب اليمني وجزيرة سقطرى جزء لا يتجزأ منه
‏وكنا نتمنى أن يكون موقف القوم حقيقيا وليس مجرد مقايضة في سوق العمالة لكنهم مهما تآمروا ومهما تطاول الأعراب على اليمن فإن مآلهم الهزيمة ..