لدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي جديد في ريف دمشق

2018/05/09 - 09:41:41am   

 

أعلن مصدر عسكري سوري أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لعدوان صهيوني بصاروخين، ودمرتهما في منطقة الكسوة في ريف دمشق، بحسب ما أفادت وكالة "سانا" السورية الرسمية، وذلك تزامنًا مع اقتراب تطهير محيط دمشق من أي وجود إرهابي، حيث يواصل الجيش عملياته العسكرية ضد التنظيمات الإرهابية في منطقة الحجر الأسود.

وجاء الاعتداء الصهيوني، بعد إعلان كيان العدو مساء اليوم الثلاثاء عن فتح الملاجئ في المستوطنات والقرى العربية في الجولان السوري المحتل بذريعة رصد تحركات لقوات إيرانية في الجانب السوري من هضبة الجولان ومدينة صفد، وعليه أُصدرت أوامر بالتجنيد الاحتياطي.

وفي هذا الصدد قال جيش العدو "إن الأوامر صدرت في أعقاب رصد هذه التحركات وورود معلومات استخبارية عن نية إيران إطلاق صواريخ على الجولان السوري المحتل، دون تحديد موعد لذلك، وعليه فُتحت الملاجئ من باب الاحتياط حاليا"، بحسب موقع "عرب 48".

وجاء في بيان الجيش أن "القرار اتُخذ في أعقاب رصد عدد من التحركات المشبوهة من قبل القوات الإيرانية في سوريا، وأنه قرر كذلك رفع حالة التأهب وتعليمات الأمن وحماية المواطنين، وحث السلطات المحلية في مستوطنات والقرى العربية في الجولان على فتح الملاجئ"، وفق مزاعم البيان.

بدوره، ادعى الناطق باسم جيش العدو أفيخاي أدرعي على حسابه في "تويتر" أن ثمة محاولات إيرانية لمهاجمة الكيان الصهيوني من الأراضي السورية، مهددا إيران بالقول "نحن في حالة جهوزية عليا دفاعيا وهجوميا، ومهاجمتنا ستقابل برد قوي من قبل قوات الجيش"، وفق قوله.

وأفاد مصدر طبي سوري في درعا باستشهاد المواطن هشام حمدي مزعل الديري وزوجته من أهالي الشيخ مسكين، إثر الانفجار الناجم عن التصدي لصواريخ العدوان الإسرائيلي قرب منطقة الكسوة على أوتستراد دمشق درعا.

الجدير بالذكر أن وسائط الدفاع الجوي السوري تصدت في الـ 9 من نيسان/أبريل الماضي لعدوان إسرائيلي بصواريخ أطلقتها طائرات معادية على مطار التيفور في ريف حمص الشرقي، تلاه في الـ 14 من الشهر ذاته التصدى لعدوان ثلاثي شنته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على عدد من المواقع السورية.

 

تابعونا