انتحار عالم من أجل "القتل الرحيم"

2018/05/11 - 03:17:30pm   

 

 

انتحر عالم استرالي يبلغ من العمر 104 أعوام في سويسرا بحقنة مميتة بمساعدة الغير على أمل أن يؤدي ذلك لسن قوانين تجيز القتل الرحيم في بلده.

وقالت منظمة "إكزيت إنترناشونال"، التي تقدم معلومات وإرشادات للانتحار بمساعدة الغير، إن العالم ديفيد غودال المولود في بريطانيا، الذي لم يكن مصابا بمرض لا شفاء منه، حقن نفسه بجرعة مميتة من مادة الباربيتورات، وتوفي الساعة 10:30 بتوقيت غرينتش أمس الخميس في عيادة قرب مدينة بازل.

وغودال حائز على وسام أستراليا لعمله في مجال علم النبات. وقال إنه حاول من قبل الانتحار في أستراليا بعد أن تدهورت قدراته بما في ذلك حاسة السمع.

وذهب إلى سويسرا بسبب قوانينها التي تسمح بالانتحار بمساعدة الغير منذ الأربعينيات، والتي جعلت البعض يصفونها بمغناطيس "سياحة الموت".

وقال غودال للصحفيين قبل وقت قصير من موته "حياتي كانت سيئة جدا خلال العام المنصرم أو نحو ذلك وأنا سعيد جدا بإنهائها".

وأضاف: "كل الدعاية التي أحاطت بالأمر يمكنها فقط، على ما أظن، أن تخدم قضية القتل الرحيم لكبار السن".

ولا يزال الانتحار بمساعدة الأطباء أو القتل الرحيم غير قانوني في كثير من الدول بما في ذلك ـستراليا، رغم أن ولاية فيكتوريا أصبحت أول ولاية استرالية تسن قانونا يسمح للمرضى الميؤوس من شفائهم بإنهاء حياتهم.

وجرى سن القانون في نوفمبر الماضي، ويدخل حيز التنفيذ في يونيو 2019.

وشرعت العديد من الدول القتل الرحيم، ومن بينها كندا وهولندا وسويسرا وبعض الولايات في الولايات المتحدة الأميركية.