احتجاجات بموريتانيا رفضا لقرار نقل السفارة الأمريكية للقدس, صور

2018/05/15 - 09:48:42am       

 

 

شارك المئات من الموريتانيين في مظاهرات شعبية دعت لها المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني والدفاع عن القضايا العادلة، أمام ممثلية الأمم المتحدة بنواكشوط، رفضا للقرار الأمريكي بشأن فتح سفارة لها بالقدس الشريف، كما نظمت مجموعة من أعضاء البرلمان وقفة احتجاجية أم السفارة الأمريكية، وتظاهر مئات الصحفيون أمام السفارة الفلسطينية طلبا لإلغاء القرار الأمريكي.

 وتصدت قوات الشرطة للمظاهرات الشعبية أمام ممثلية الأمم المتحدة وفرقت المشاركين فيها بالقوة، بينما أوصل المتظاهرون رسالتهم الرافضة لنقل السفارة الأمريكية للقدس الشريف، داعمين الأمم المتحدة والعالم بالتدخل لفرض احتلال القدس التي تعتبر عاصمة أبدية لدولة فلسطين.

وقالت رئيسة الفريق البرلماني لنصرة الشعب الفلسطيني فاطمة بنت الميداح إن البرلمانيين الموريتانيين يعلنون رفضهم "القاطع لكل الاتفاقيات الرامية لتصفية القضية والتي تفضح هوان الأنظمة العربية وتؤكد أنه لا سبيل لتحرير الأرض إلا بالمقاومة".

وحمل البرلمانيون الأمين العام للأمم المتحدة ودول العالم "مسؤولية ما يقع للشعب الفلسطيني الأعزل من عدوان سافر ومستمر من طرف الكيان الصهيوني الغاصب، في انتهاك صارخ لقرارات الشرعية الدولية".

 وناشد البرلمانيون المشاركون في الوقفة "الدول العربية والإسلامية وأحرار العالم بالقيام بواجبهم في مؤازرة الشعب الفلسطيني وتمكينه من نيل حقوقه وإنهاء معاناته ورفع الحصار عنه".

 وأكد البرلمانيون أن الشعب الموريتاني أثبت في أكثر من محطة أنه فلسطين والقدس والأقصى على رأس أولوياته، وكان في الموعد للتضامن مع فلسطين والوقوف معها دائما.

بدورها نظمت نقابة الصحفيين الموريتانيين وقفة احتجاجية أمام السفارة الفلسطينية بنواكشوط، مناصرة للقضية فلسطين، ورافضة لقرار الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، نقل سفارة بلاده إلى القدس.

 وانتقد نقيب الصحفيين الموريتانيين بمحمد سالم ولد الداه القرار الأمريكي بشدة واصفا إياه بالمرفوض.

تقرير مراسل النهضة\ أحمد ولد سيدي- نواكشوط


المصدر: