ليبرمان: تأهيل غزة مشروط بنزع سلاح المقاومة

2018/05/17 - 11:08:42am   

 

 

أشاد وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بالجنود الإسرائيليين الذين ارتكبوا مجزرة راح ضحيتها حوالي 62 شهيداً فلسطينياً في 14 – 15 مايو، قائلاً "لقد قام جنودنا بما كنا نتوقع".

وقال ليبرمان خلال اجتماعه مع رئس أركان الاحتلال وقادة المنطقة الجنوبية: "إن المواجهة مع غزة لم تنتهِ بعد، ووجهنا لقطاع غزة ضربة قاسية" على حد زعمه.

وأضاف ليبرمان "شرطنا لإعادة تأهيل غزة هو نزع السلاح ومن غير المقبول أن نرفع الحصار فقط من أجل الاستمرار في بناء قوة حماس وتهريب الأسلحة".

وذكرت القناة الثانية أنَّ السياج الفاصل بين قطاع غزة والمدن المحتلة لازالت تشهد توتراً بفعل تعاظم مشاركة الفلسطينيين في مسيرات العودة الكبرى.

وشارك آلاف الفلسطينيين في مسيرات العودة الكبرى في عدة مواقع على طول السياج الفاصل شرقي قطاع غزة، احتجاجًا على نقل السفارة الأمريكية من مدينة "تل أبيب" إلى القدس، وإحياء للذكرى الـ 70 للنكبة.

وأسفرت التظاهرات عن ارتقاء 62 شهيدًا، فيما جرح أكثر من 2771 آخرين، جراء الاعتداءات الإسرائيلية، بحسب أحدث إحصائية لوزارة الصحة بقطاع غزة.

ويأتي نقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" للقدس تنفيذاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الذي حدد الموعد ليتزامن مع الذكرى الـ70 لقيام "إسرائيل"، وهو تاريخ "نكبة" الشعب الفلسطيني.

وأعلن ترمب، في السادس من ديسمبر/ كانون الأول 2017، "القدس عاصمة لإسرائيل"، وقرر نقل سفارة بلاده إليها؛ ما أشعل غضبًا في الأراضي الفلسطينية، وتنديدًا إسلاميًا وعربيًا ودوليًا.

 

 

تابعونا