زلزال بقوة 7 درجات يضرب العاصمة الفنزويلية كاراكاس         

لا يوجد شيء اسمه اسرائيل\ نائل نعمان كاتب عربي من الكويت

2018/06/09 - 06:33:27pm       

 

اليوم انظر بعين الحسره الى ما وصل اليه المواطن العربي من ضعف في المعلومات والثقافه حتى بات العدو الصهيوني في نظرهم له الحق في الاحتفاظ بفلسطين وان اليهود لهم الحق بالاحتفاظ بالقدس من باب انها مقدسة لهم فاخذوا تاريخهم واسقطوا تاريخنا ودافعوا عن حقوقهم ونسوا حقوقنا ولا بد لنا من وقفة في وجه هؤلاء مدعين العروبه.
كتبت الكثير من المقالات بخصوص التطبيع، خطره واثاره حيث زادت وتيرة الاعلام الداعم للتطبيع الذي بدأ يميز بين أنواع التطبيع فشملها بنوع اقتصادي واخر اجتماعي وغيره من الكلام الفارغ الذي يصب في بوتقة اعادة العلاقات مع الكيان الصهيوني. فعلى الباحث الا ينظر الى الظروف الراهنه ليبني عليها رأيه لانها عادة لا تنصف الموضوع لذا لا بد من نظرة تاريخيه واخرى سياسيه لكي يكتمل البحث وان نثبت لهم ان تاريخ فلسطين ثابت رغم ادعاءاتهم.

يفضل الصهاينه التاريخ الروماني الذي استخدم كلمة فلسطين رسميا بعد طرد اليهود عنها بسبب ثورة بار كوشبا والتي فشلت فشلا ذريعا ولكن الحقيقه ان اسم فلسطين يعود لابعد من ذلك بكثيروهذه مجموعه  مجموعة من التوثيقات
1 - عام 1150ق.م وأثناء المملكه 20 لملوك مصر جاء اسم فلسطو او فيلسطو أثناء حكم رمسيس الثالث
2 - عام 800 ق.م ذكر الاشوريون الاسم فلسطو أثناء حكم أداد نيراي الثالث
ورغم ان الاثنين لم يذكروا الحدود الطبيعه لارض الفلاسطو الى ان جاء
3 - هيروديتوس في القرن الخامس قبل الميلاد وهو المؤرخ اليوناني الشهير وذكر الاسم فيلسطينا هي ارض ما بين سوريا ومصر
4 - وثق الرومان الاسم سوريا-فلسطينا عام 134 واصبح اسما رسميا لتلك الارض بناء على الاسم التاريخي لتلك الارض

هذه المعلومات التي يتجاهلها الاعلام العربي ليظهر من يشكك بتاريخ الارض والشعب الفلسطيني لحساب الصهاينة الاعداء، فمن يسكن مصر مثلا يسمى مصري ومن يسكن فلسطينا يسمى فلسطيني وهذا دليل لا يقبل التغيير لا من جانب الهدلق الذي خرج على تلفزيون الراي وهو ينكر اسم فلسطين ولا من غيره

من الجانب السياسي ينبغي ان نسال من اقام الكيان؟ ومن سانده ؟ ولما؟ التاريخ الذي نتحدث عنه قريب جدا فالمستعمر البريطاني هو الذي اوجد الصهاينه وساندهم بل وادخلهم الى فلسطين بالزي العسكري البريطاني ومنهم بن غوريون والبريطانيون لا يخفون خوفهم من 3 دول عربيه وهي العراق سوريا ومصر وهكذا كان، ففي سايكس - بيكو وضعوا سوريا تحت الاحتلال الفرنسي والعراق تحت الاحتلال البريطاني فعزلهما بمستعمرين مختلفين وعزل الاثنين عن مصر بفلسطين حيث قال رئيس وزراء بريطانيا حينها انه يجب ان نزرع جسما غريبا فهؤلاء يملكون كل مقومات الدوله القويه وهنا يقصد العرب ابان سقوط الامبراطوريه العثمانيه.

اذن الغرض من الكيان الصهيوني هو استمرار للدور الاستعماري الغربي ومن يعتقد ان الاستعمار قد انتهى بالاستقلال للدول فهو واهم فقط انظر من حولك وحاول ان تفهم بعمق بحقيقة ما يجري بالمنطقه ترى ان المستعمر ما زال يعمل وبقوة.وهنا اقول لمن لا ينشد التطبيع ولكن يعتقد ان اذا ما قام الصهاينه بتنازلات فلا باس من القيام بالتطبيع مع الصهاينه، اقول ان التطبيع مهما بلغ بالكيان من تنازلات هو عقد ما بين الطرف الصهيوني والطرف الثاني هو العربي الذي ما ان يوقع يكون قد اعترف بالكيان الصهيوني كدولة .حتى وان كان لا يملك سفارة او قنصليه فحتى لو تنازل الصهيوني ولم يبقى له سوى عدة كيلومترات مربعه لن يحيد عن اهدافه التي رسمت له

في النهاية اقول للمواطن العربي ان "السلام العادل والشامل" هذه العبارة التي طالما استخدمناها تخص ذلك اللاجىء في لبنان او الاردن والذي ما زال معلقا مفتاح بيته في اريحا او يافا كي يعود وياخذ حقه كاملا وان السلام الشامل يعني القدس كل القدس وليس جانبها الشرقي فقط ، فهل تعتقد ان الصهاينه سيقبلون ولو بجزء من هذا؟؟؟؟؟

وأخيرا هذه خريطه للناشينال جيوغرافيك عام 1947 فيها " لا يوجد شيء اسمه اسرائيل"


إن الآراء المذكورة في هذه المقالة تعبّر عن رأي صاحبها حصراً


المصدر: