رسالة مفتوحة إلى المرتزقة والمغرر بهم والذين يعملون لصالح العدو

2018/06/12 - 11:35:05am   

 

 

عدنان علامه

https://youtu.be/dluXI8kFDRs

 

آمل مشاهدة الرابط أكثر من مرة لإتخاذ العبرة والإتعاظ لمصير العملاء وكيف ينظر المحتل إليهم . سأكتفي بما يقوله كبير عملاء العدو الصهيوني عن معاملة مشغليه له بالرغم مما قدمه لهم . وآمل البحث جيدا عن مصير العملاء بعد إنسحاب الكيان الغاصب من الجنوب اللبناني عام 2000 حيث فرت فلول جيش الإحتلال دون إبلاغ العملاء بالخطة فمن لحق بهم عاشوا متسولين في الكيان الغاصب .ومن بقي فقد تم تسليمه إلى السلطات ليأخذ العقاب بما كسبت يداه. وكانت الأحكام مخففة
فإلى جميع العملاء والمرتزقة والمغرر بهم . باب التوبة مفتوح الآن للعودة عن خطأكم والتحقوا بركب الجيش والمقاومة كما فعل الحر بن يزيد الرياحي حين التحق بموكب الإمام الحسين (عليه السلام) وإلا فالمصير المحتوم هو إما القتل او الأسر وخءوا عبرة مما جرى ويجري في جبهات القتال . فإنهم يزجون بكم في الخطوط الأمامية لينجوا بأنفسهم .*

*ومهما قدمتم للعدو من خدمات فأنهم ينظرون إليكم كخونة فمن خان وطنه لن يكون فيه إي خير لأي بلد . فانتم لستم سوى أرقام في أعداد قتلى يتركونها في ساحات القتال .*
*إن مساعدتكم للمحتل يطيل بقاءهم في ارض الوطن . وخذوا مما حصل في سقطرة عبرة . قدموا المساعدات أولا ولما اشتد ساعدهم احتلوا الجزيرة ليحولوها إلى قاعدة عسكرية.*
*سارعوا إلى التوبة قبل أن يفوت الأوان ويقفل الباب .*

*12/06/2018*

 

تابعونا