كيف علّقت موسكو على قمة سنغافورة؟

2018/06/12 - 01:48:08pm   

 

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أنه كلما زادت فرص تسوية المشاكل عبر التفاوض كلما كان الأمر أفضل. وقال ريابكوف، في سياق تعليقه على القمة الأميركية — الكورية الشمالية، لوكالة “سبوتنيك”: “نعتبر أنه كلما زادت فرص التسوية عبر المفاوضات، في الإطار الذي عقد اليوم، كلما كان الأمر أفضل ليس فقط للوضع في شمال شرق آسيا، بل وللاستقرار العالمي أيضا”.
وأضاف “وفي حال حصلت سابقة ايجابية في مسألة نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية، نحن سنرحب ليس فقط بذلك، بل نحن كما كنا في السابق سنقدم عمليا أقصى قدر من المساهمة والدعم من الناحية السياسية ومن ناحية طرح اقتراحات محددة تهدف لتجسيد هذه المفاهيم”.
وتابع نائب الوزير الروسي: “وبالطبع، نتوقع أن يؤدي هذا الطريق في النهاية إلى فتح الفرص أمام التعاون الاقتصادي الطبيعي في شبه الجزيرة الكورية، بما في ذلك بمشاركتنا، التي للأسف، مغلقة حتى الآن، بسبب اعتماد سلسلة من قرارات مجلس الأمن”.
هذا وعقد صباح اليوم لقاء تاريخي بين الزعيمين الأميركي والكوري الشمالي في فندق “كابيلا” بجزيرة سينتوس بسنغافورة. ويعتبر هذا الاجتماع هو الأول وجها لوجه بين الزعيمين وقد تخلل مصافحة تاريخية، وذلك بعد عقود من التوتر بين البلدين، على خلفية عدد من الملفات أبرزها طموحات بيونغ يانغ النووية.