موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

جريمة هي الأولى من نوعها في الإمارات

ألقت السلطات الإماراتية، أمس الإثنين، القبض على 3 موظفين خليجيين، بسبب ارتكابهم جريمة هي الأولى من نوعها في الإمارات العربية المتحدة

وأحالت النيابة العامة المتهمين الثلاثة الى محكمة الجنايات في دبي أمس الإثنين، بتهمة خطف 3 آسيويين والاستيلاء على 25 عملة بيتكوين منهم، وفقا لصحيفة “البيان” الإماراتية.

وأوضحت النيابة العامة في أمر الإحالة، أن المتهمين الثلاثة داهموا المجني عليهم فجأة، وأجبروهم على تحويل العملة من حسابي المجني عليهما الأول والثاني إلى حساب أحد المتهمين في دولة آسيوية، يسمح فيها شراء هذا النوع من العملات الرقمية.

واختطف المتهمين المجني عليهم، بعد إيهامهم أنهم من رجال الشرطة، وطلبوا منهم مرافقتهم إلى السيارة التي كانت بحوزتهم، بزعم أنهم مطلوبون لعدة جهات، وذلك بذريعة أنهم يتاجرون بالعملة الإلكترونية البيتكوين، فوافقوا على مرافقتهم بعد أن اطمأنوا لهم، ولكنهم اتجهوا بهم الى منطقة رملية في حي “البرشاء” بدبي لتحقيق غرضهم غير المشروع، وهو سرقة 25 بيتكوين من حسابي اثنين منهما إلى حساب أحد المتهمين في دولة آسيوية يسمح فيها بيع وشراء البيتكوين.

واستولى المتهمون على الحاسب المحمول الذي كان بحوزة المجني عليهم، وأجبروا اثنين منهم على تسليمهم اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بحسابيهما، قبل أن يحول أحدهم البيتكوين إلى حساب المتهم الثاني في الدولة الآسيوية المذكورة في ملف القضية.

وتعتبر هذه القضية هي الأولى من نوعها في الإمارات، لكونها تتعلق بسرقة العملات الرقمية المعروفة بالبيتكوين، التي تشبه في طبيعتها الدولار واليورو وعملات أخرى، ولكنها وهمية ولا تستخدم إلا عبر الانترنت، ولا وجود مادي لها، كما أنها مشفرة ولا يمكن تتبع عمليات البيع والشراء التي تستخدم فيها.

واتهمت النيابة العامة في هذه القضية أيضا 4 آسيويين بـ”الحصول على مبلغ 250 ألف درهم في ظروف تحمل على الاعتقاد بعدم مشروعيتها لعلاقة هذا المبلغ بشراء وبيع عملات البيتكوين”.