موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

انضمام غواصتين من طراز “غدير” للبحرية الإيرانية

اعلن رئيس منظمة الصناعات البحرية للقوات المسلحة الايرانية الادميرال امير رستكاري بانه تم تسليح الغواصة “غدير” بصواريخ “تحت الماء- سطح”.
واشار الادميرال رستكاري في تصریح له الیوم الاحد الى انضمام غواصتين من طراز “غدير” للمنطقة الاولى للقوة البحرية للجيش الايراني يوم امس السبت وقال، ان الغواصتين هما برقم 955 المصنعة محليا و 942 الخاضعة لعملية تصليح اساسية للمرة الاولى.
واضاف، انه نظرا لصغر حجم الغواصة “غدير” وانخفاض مستوى الذبذبات الصادرة عنها والاحتمال الضئيل جدا للكشف عنها من قبل العدو، فانها تكون قادرة على التواجد في سواحل وموانئ العدو وفي الممرات المائية قليلة العمق والصغيرة مع امكانية نقل القوات الخاصة وانواع الاسلحة كالطوربيدات والالغام البحرية، وفي الايام العشرة الاخيرة تم تسليحها بصواريخ “تحت الماء –سطح”.
واوضح رئيس منظمة الصناعات البحرية للقوات المسلحة الايرانية، ان الغواصة “غدير” يمكنها الوقوف في قاع البحر واستطلاع محيطها بالسونار واضاف، انه تم تزويد هذه الغواصة بمنظومة ادارة الحرب حيث تتم فيها محاكاة سرعة واتجاه القطعة البحرية لتتوفر للغواصة افضل موقع لاطلاق الطوربيد او الصاروخ عليها.
واعتبر الادميرال رستكاري اسلحة هذه الغواصة وقدرتها على المباغتة من العناصر الرئيسية للقوة البحرية للجيش الايراني واضاف، ان الطوربيد الذي تطلقه هذه الغواصة له قدرة تدمير تبلغ 6 اضعاف قدرة صاروخ كروز وهي قادرة على اغراق قطعة بحرية بزنة 1000 طن وارسالها الى قاع البحر في اقل من 10 ثوان حيث ان هذا الطوربيد يسمى “والفجر” وهو مصنع من قبل منظمة الصناعات البحرية للقوات المسلحة.
واشار الى ان العمل جار في الوقت الحاضر لتسليح جميع الغواصات من طراز “غدير” بمنظومة صاروخ “تحت الماء –سطح” واضاف، ان اطلاق الصاروخ من تحت سطح الماء غير قابل للرؤية والكشف عنه وان امكانية التزود بصاروخ “تحت الماء –سطح” امر مهم جدا بالنسبة للغواصة لانه يعني الاستهداف من مسافة ابعد.
واوضح بان امكانية تصدير الغواصة “غدير” متوفرة وان هنالك محادثات جارية مع بعض الدول الصديقة لنا لنصمم لهم مثلها واضاف، ان بريسكوب (منظار الافق) في هذه الغواصة فريد من نوعه وان الدول الصناعية اليوم في العالم ترغب بشراء هذا البريسكوب والمنظومة البصرية من الجمهورية الاسلامية الايرانية.
واضاف، ان اكثر من 90 بالمائة من الغواصة “غدير” مصنعة محليا ولنا الان خطوط انتاج لها ويتم تصنيع هيكلها في شركة صناعات الصلب السبائكية في البلاد.
وصرح الادميرال رستكاري بان اجراء عملية التصليح الاساسية للغواصة “غدير 942” استغرقت  60 الف ساعة /عمل في فترة 10 اشهر وتم تغيير وتطوير منظومة القوة الدافعة والسونار والحرب الالكترونية لها وتم تنفيذ عملية التصليح والتبديل على 31 منظومة فيها.
واشار الى ان صنع الغواصة “غدير 955” سجل رقما قياسيا واضاف، ان صنع اول غواصة “غدير” استغرق 4 اعوام الا ان تصميم وتصنيع الغواصة “غدير 955” استغرق 18 شهرا.
ونوه الى انه تم استخدام 75 تكنولوجيا في تصنيع الغواصة “غدير” وقال، ان ايران تعتبر ضمن الدول الـ 11 الاولى في العالم في مجال صنع الغواصات واضاف، اننا ناتي في عداد ضمن الدول العشرين الاولى في العالم من حيث تصنيع المدمرات والسفن الحربية الثقيلة، وضمن الدول الخمس الاولى في العالم في مجال تصنيع الزوارق السريعة التي هي ضمن مهمة الحرس الثوري ويمكننا القول جازمين بانه حتى الدول الخمس الكبرى في العالم لم تحقق ما حققناه نحن من تقدم في هذا المجال اذ اننا قادرون الان على تصنيع زوارق سريعة بسرعة اكثر من 120 كم في الساعة مع امكانية التسليح بالصواريخ ومنظومات الحرب الالكترونية في ابعاد صغيرة.
واشار الى انه سيتم في نهاية شهر شباط القادم عقد الملتقى الوطني الثاني لمحركات الدفع البحرية، وسيجري خلالها ازاحة الستار عن اول منظومة محرك للدفع المائي النفاث بقدرة 30 عقدة.
المصدر: وكالة فارس