موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

من حيث لا تدرون.. #سنعبر

مع ساعات الصباح الأولى للثلاثاء 11 كانون الأول 2018، شرع العدو الصهيوني بتحركات على الحدود مع جنوب لبنان، بحثاً عن “أنفاق مزعومة”، رافقتها حملة تضخيم إعلامية مقصودة ارتدّت سلباً على المستوطنين في المغتصبات الصهيونية. ترامناً مع ذلك، كان الجنوبيون ينعمون بيوم طبيعي، ساخرين من الاجراءات الصهيونية التى تعبّر عن رعب كيان العدو من المقاومة، وما تخطط له.

أمّا على الجبهة الافتراضية، فأطلق ناشطون عبر “فيسبوك” و”تويتر” وسم #سنعبر، تعبيراً عن الثبات والعزم على العبور يوماً نحو فلسطين المحتلة وتحريرها، رغم اجراءات العدو.