موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

الهند تختبر صاروخا قادرا على حمل رؤوس نووية

أجرى الجيش الهندي اختبارا للصواريخ البالستية العابرة للقارات “آغني-5″، القادرة على حمل رؤوس حربية نووية.

ونقلت وكالة “IANS” عن مصدر في وزارة الدفاع أن الاختبار جرى في جزيرة عبد الكلام، قبالة سواحل ولاية أوريسا الشرقية وكللت بالنجاح.

وقد جرى الاختبار الأول لصاروخ “آغني-5″، يوم 19 نيسان/أبريل من عام 2012. وتم تنفيذ 5 عمليات إطلاق منذ ذلك الحين، آخرها في حزيران/يونيو من العام الجاري.

ووفقا لوسائل الإعلام الهندية فإن عملية الإطلاق، اليوم الاثنين 10 كانون الأول/ديسمبر، قد تكون الأخيرة قبل اعتمادها من قبل القوات الاستراتيجية في أواخر كانون الأول/ديسمبر.

ويؤكد الخبراء العسكريون أن “آغني-5″، التي يصل مداها إلى أكثر من 5 آلاف كم، ستكون قادرة، إذا لزم الأمر، على ضرب أكبر المدن في الصين، التي تعتبر المنافس الجيوسياسي للهند.

وتملك الهند 4 أنواع من صوارخ “آغني” في الخدمة: “آغني-1″، التي يصل مداها إلى 700 كم و”آغني-2″ — ألفي كم و”آجني-3″ و”آجني-4” يتراوح مداها ما بين 2500-3500 كم.

ومن المتوقع أن يعتمد “آغني-5″، الذي يصل مداه إلى أكثر من 5 آلاف كم، بعد الانتهاء من الاختبارات الحالية.

كما يجري العمل على تطوير صاروخ “آغني-6″، الذي يشكل مداه 10 آلاف كم، إضافة إلى القدرة على إطلاق من الغواصات.