موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

قرار مانشستر يونايتد يدمر أمنية “الديك” ويعارض إرادة “البرغوث”

 

صدمت إدارة نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، اللاعب الفرنسي بول بوغبا بشأن رحيله عن الشياطين الحمر، خلال الميركاتو الشتوي المقبل.
وبحسب صحيفة سبورت الإسبانية، أبلغت إدارة مانشستر يونايتد الإنجليزي، لاعبها الفرنسي بول بوغبا، بالقرار النهائي حول إمكانية رحيله في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة
وتحوم الكثير من الشكوك حول مستقبل بوغبا، لا سيما بعد خلافاته المستمرة مع مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو وغيابه عن التشكيلة الأساسية للشياطين الحمر في آخر مباراتين.
تأكيد بقاء بوغبا
وفي نفس الصدد ذكرته صحيفة “ميرور” البريطانية، إن إدارة الشياطين الحمر، أبلغت بوجبا بأنه باقٍ في الفريق، ولن يرحل خلال الشهر المقبل.
رغبة يوفنتوس
وأبدى نادي يوفنتوس الإيطالي النادي السابق لبوغبا اهتمامه بالتعاقد مع اللاعب مرة أخرى وإعادته للفريق، كما يرغب برشلونة الإسباني أيضًا في ضمه خلال الفترة المقبلة.
اهتمام برشلونة وأمنية بوغبا
كان بوغبا قد أدلى بتصريح سابق، قال فيه: “ميسي يجعلني أحب كرة القدم، سيكون دائما قدوتي كلاعب وشخص”.
ووفقا لصحيفة “ديلي تليغراف” البريطانية، حاول النادي الكتالوني ضم اللاعب الدولي الفرنسي في فترة الانتقالات الصيفية المنصرمة مقابل 45 مليون جنيه إسترليني، بالإضافة إلى لاعبين هما ياري مينا وأندريه غوميز إلا أن فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو رفض العرض.
وتابعت الصحيفة الإنجليزية، أنه سيسعى لضم بوغبا بكل الطرق الممكنة، مشيرة إلى أن البارسا ربما ينتهج نفس الطريقة التي ضم بها الدولي البرازيلي فيليب كوتينيو.
أشارت صحيفة “ميرور البريطانية، إلى أن بوغبا يريد اللعب إلى جانب ميسي، أكثر من مرافقة كريستيانو رونالدو في يوفنتوس، الساعي أيضا لاستعادة نجمه الفرنسي السابق.
وبحسب صحيفة ميرور الإنجليزية، فإن ليونيل ميسي، نجم برشلونة، يرجح كفة النادي الكتالوني في سباق التعاقد مع لاعب مانشستر يونايتد، بول بوغبا.
وكان ليونيل ميسي، والفرنسي بول بوغبا، اجتمعا في دبي خلال فترة التوقف الدولي الماضي، وكشفت صحيفة “ميرور”، الحوار الذي دار بين ليونيل ميسي وبول بوغبا، في أثناء اجتماعهم في دبي.
وشهد أحد مطاعم مدينة دبي، تواجد الثنائي في نفس التوقيت، وأخذا يتبادلان الحوار، حيث يغيبان عن منتخباتهما أثناء فترة التوقف الدولي.
فيما قالت شبكة “إسبن” عن الحوار، “أن بوغبا قال لميسي: لماذا لا تنضم  إلى مانشستر يونايتد في يناير المقبل؟، ليرد عليه البرغوث ميسي ضاحكا: لا بول، لا أريد اللعب في الدوري الأوروبي الموسم المقبل.