موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

“رولز رويس” توقع صفقة محركات لشركة الطيران اللبنانية بقيمة 300 مليون دولار

أبرمت شركة “رولز رويس” البريطانية، أمس الأربعاء، اتفاقا مع شركة “طيران الشرق الأوسط” بقيمة 300 مليون دولار لتزويد الشركة اللبنانية بمحركات لطائرات “إيرباص”، في خطوة أتت على هامش انعقاد منتدى الأعمال والاستثمار البريطاني-اللبناني في لندن.

 

وقالت الخارجية البريطانية، في بيان، إن “شركة رولز رويس وقعت صفقة بقيمة 300 مليون دولار مع خطوط طيران الشرق الأوسط لتزويدها بمحركات ودعم لأسطول جديد من الطائرات”.

وأشار بيان الحكومة البريطانية إلى أن “كبار وزراء الحكومة، بمن فيهم وزير التجارة الدولية ليام فوكس، ووزيرة التنمية الدولية بيني موردنت، اجتمعوا برئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الذي يترأس وفد بلاده إلى منتدى الاستثمار التجاري البريطاني-اللبناني الأول في لندن اليوم”.

وأضاف البيان أن “المنتدى شهد توقيع صفقة بين الشركة البريطانية رولز رويس وشركة طيران الشرق الأوسط التي أعلنت أن طائرة إيرباص، 330-900 إي، ستكون واجهة لأسطولها الجوي الجديد”.

وتنطوي الصفقة على تقديم الشركة البريطانية للدعم لمحركات “ترنت 7000” التي تشغّل طائرات “إيرباص”، بقيمة إجمالية تبلغ نحو 300 مليون دولار.

وأكدت الحكومة البريطانية أن: “العلاقات الاقتصادية بين المملكة المتحدة ولبنان تزداد قوة، وكانت هناك مجموعة من الفرص الكبيرة أمام الشركات البريطانية خلال الأشهر الأخيرة”، مشيرة إلى أن “برنامج استثمارات رؤوس الأموال اللبناني البالغة قيمته 23 مليار دولار، والذي يشمل أكثر من 200 مشروع في قطاعات النقل وتوليد الطاقة وإمدادات المياه، متاح أمام الشركات البريطانية لتقديم عروض للفوز بها”.

وقال وزير الخارجية البريطاني جريمي هنت إن “هذه أخبار طيّبة للشركات البريطانية”، معتبرا أن:

هذه الصفقة التجارية التي هي الأكبر بين المملكة المتحدة ولبنان في التاريخ الحديث تدل على متانة العلاقات بين بلدينا.

وأكد الوزير البريطاني أن “علاقتنا مع لبنان مهمة للغاية، وهي تشمل مجالات الأمن والاقتصاد والمساعدات لدعمه في أزمة اللاجئين”، لافتا إلى أن “منتدى اليوم يعتبر لحظة حيوية لدعم لبنان والاحتفاء بالروابط التجارية والاستثمارية القوية بيننا”.

وشدد على أن “استقرار وازدهار لبنان أمر حيوي للأمن والاستقرار عموما في الشرق الأوسط”.

من جهته، قال وزير التجارة الدولية البريطاني ليام فوكس إن “انعقاد منتدى اليوم يأتي في وقت تتطلع فيه المملكة المتحدة إلى توسيع نطاق علاقاتها التجارية في أرجاء العالم، حين نمسك بزمام سياستنا التجارية المستقلة للمرة الأولى منذ 40 عاما”.

وأكد أن “وزارة التجارة الدولية، تقف على أهبة الاستعداد لتقديم حزمة قوية من الدعم لمساعدة أيّ شركة ترغب في توسيع أو بدء التصدير إلى لبنان”.

بدوره، قال رئيس الحكومة اللبناني المكلف سعد الحريري “أتطلع إلى فرصة مناقشة برنامجنا الطموح للإصلاح واستثمار رؤوس الأموال مع قيادات قطاع الأعمال في المملكة المتحدة”، لافتا إلى أن “هذا البرنامج يستلزم مشاركة كبيرة من القطاع الخاص، وآمل أن يفتح اتفاق اليوم بين خطوط طيران الشرق الأوسط ورولز رويس الباب لزيادة الشراكة بين بلدينا”.

وشدد الحريري على أن “العلاقات بين المملكة المتحدة ولبنان لم تكن يوما أكثر قوة مما هي اليوم. حيث قد قدّمت شركات بريطانية دعما لتطوير البنية التحتية في لبنان، كما قدّمت المملكة المتحدة مساعدة للقوات المسلحة اللبنانية إضافة إلى استثمار يهدف إلى استحداث فرص العمل”.

وأشار بيان الحكومة البريطانية إلى أن حجم التجارة المتبادلة بين لبنان وبريطانيا يبلغ في الوقت الحاضر 586 مليون جنيه استرليني (740 مليون دولار) سنويا، علما بأن الصادرات البريطانية تشكل الغالبية الساحقة من ذلك.