موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

نتنياهو يحذر من المساس بالسعودية بسبب خاشقجي

 

حذر رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، من توابع أي إجراءات قد تتخذ ضد المملكة العربية السعودية في أعقاب اغتيال الصحفي جمال خاشقجي.

وقال نتنياهو، خلال حديثه أمام الاجتماع السنوي للمراسلين الأجانب في تل أبيب الذي نظم، مساء الأربعاء، إن إجراءات تمس باستقرار نظام الحكم في السعودية “لن تسفر عن زعزعة  استقرار منطقة الشرق الأوسط فحسب، بل العالم بأسره”، وفقا لصحيفتي “هآرتس” و”تايمز أوف إسرائيل“.

وردا على سؤال عما إذا كانت صورة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد شوهت في أعقاب اغتيال خاشقجي، حذر نتنياهو من خطورة إغفال أهمية التعامل بـ”توازن” مع القضية، مشددا على ضرورة أن يراعي أي تحرك لمعالجة قضية خاشقجي انعكاسات ذلك على استقرار المنطقة والعالم.

“ما حدث في (القنصلية السعودية) إسطنبول مروع، وأعتقد أنه سيتم التعامل معه، سيتعين على كل بلد أن يكتشف، لا سيما البلدان التي لديها علاقات رسمية، ما يجب القيام به حيال ذلك”، ينبغي وزن الأمور بأهمية السعودية والدور الذي تلعبه في الشرق الأوسط”.

وبيّن أنه “إذا تم زعزعة السعودية فإن الاستقرار في العالم سوف يزعزع، ليس الشرق الأوسط، وأعتقد أن هذا يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار”.

وتأتي تصريحات نتنياهو، مماثلة لما قاله وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتز، من أن قتل الصحفي السعودي “عمل خسيس”، لكنه وصف إسرائيل بأنها أكثر اهتماما بتدعيم علاقات الخليج في صراعها ضد ايران.

وقَتل مسؤولون سعوديون الصحفي السعودي جمال خاشقجي (59 عاما)، داخل قنصلية المملكة بمدينة إسطنبول التركية، في أكتوبر الماضي.

وتطالب تركيا بأن تُجرى على أرضها محاكمة المعتقلين السعوديين في القضية، أو أن يتم إجراء تحقيق دولي في الجريمة، وهو ما ترفضه الرياض، التي تنفي أن يكون ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، هو الذي أمر بالقتل.