موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

روسيا وسوريا تتفقان على استخدام العملات الوطنية في التجارة الثنائية

أعلن نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة الروسية، فلاديمير بادالكو، اليوم الجمعة، أن اللجنة الحكومية الروسية-السورية وافقت على قضايا استخدام العملات الوطنية في عدة مجالات.

قال بادالكو للصحفيين: “الحسابات المتبادلة والنقل والخدمات اللوجستية. على حد علمي، يمكننا الآن القول أن هذه القضايا قد تم حلها”.

وأشار نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة الروسية إلى أن 100 شركة روسية ستشارك في إعادة إعمار الجمهورية العربية السورية، مضيفا “تم اختيار 100 شركة من كلا الجانبين الروسي والسوري، إنها شركات خاصة، وشركات تجارية

خارجية، لديها ما يكفي من المال لكي تبدأ العمل على مشاريع مشتركة”.

وأوضح بادالكو أن هذه الشركات ستعمل في إطار الاتفاقية التي سيتم توقيعها اليوم الجمعة من قبل رئيسي اللجنة الحكومية الروسية-السورية، في 10 اتجاهات لإنعاش الاقتصاد السوري.

وأضاف نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة الروسية أن “الطرفين سيتفقان على إعادة إعمار سوريا، ومن المتوقع أن يتم التوقيع على بروتوكول يتكون من عشرة اتجاهات رئيسية. وسنتوصل إلى تفاهم مشترك حول جميع القضايا

الحيوية، بشأن البناء، والطاقة، والرعاية الصحية، والزراعة”.

كما وقع الجانبان اتفاقا تجاريا في مجال التنقيب واستخراج الهيدروكربونات في سوريا.

وانطلقت اجتماعات الدورة الحادية عشرة للجنة المشتركة السورية الروسية للتعاون الفني والعلمي والتكنولوجي، في دمشق أمس الخميس، بهدف وضع خطوات فعالة للنهوض بالاقتصاد السوري بعد الحرب.

ويترأس الجانب الروسي نائب رئيس الوزراء يوري بوريسوف إذ يشارك بالاجتماعات بما يقارب 100 ممثل عن وزارات التجارة والصناعة والطاقة والزراعة وإدارة الجمارك الحكومية والبناء والتعليم وهيئة مراقبة الجودة الروسية

وأكثر من 20 شركة روسية وعن الجانب السوري معاونو وزراء ومديرون متخصصون في مجالات التعاون المشترك.