موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

كاشيما الياباني يسعى للثأر من ريال مدريد في أبوظبي  

يبدأ ريال مدريد الإسباني يوم الأربعاء رحلة الدفاع عن لقبه العالمي بمواجهة كاشيما أنتلرز الياباني بطل آسيا على استاد “مدينة زايد” في أبوظبي بالدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم للأندية المقامة حاليا بالإمارات.
ورغم الفارق الكبير في الخبرة والتاريخ بين الناديين لصالح الريال صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب دوري الأبطال الأوروبي، يصعب التكهن بالنتيجة النهائية للمباراة في ظل الطموح الكبير الذي يتسم به كاشيما أنتلرز إضافة للطابع الثأري الذي تتسم به المباراة والمستوى الغامض أو المتذبذب للريال في الموسم الحالي.
وقبل عامين فقط، وبالتحديد في 18 ديسمبر 2016 ، التقى الفريقان في المباراة النهائية لمونديال الأندية على استاد “يوكوهاما” في اليابان وفاز الريال 4 – 2 في الوقت الإضافي بفضل ثلاثة أهداف “هاتريك” أحرزها البرتغالي كريستيانو رونالدو علما أن الوقت الأصلي انتهى بالتعادل 2 – 2 .
وفي النسخة الحالية، تتكرر المواجهة بين الفريقين ولكن في المربع الذهبي وفي أبوظبي وفي غياب رونالدو الذي انتقل ليوفنتوس الإيطالي في صيف 2018.
وتحمل مباراة يوم الأربعاء الكثير من التحديات للاعبي الفريقين؛ الريال يريد الدفاع عن اللقب والانفراد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب والذي يتقاسمه حاليا مع منافسه التقليدي العنيد برشلونة الإسباني برصيد ثلاثة ألقاب لكل منهما كما يطمح مديره الفني الجديد الأرجنتيني سانتياغو سولاري إلى الفوز بأول بطولاته مع الفريق، وفي المقابل يهدف بطل آسيا واليابان لتعويض خسارة اللقب في 2016 والثأر لهزيمته أمام الريال في النهائي وتحقيق حلم التأهل للنهائي للمرة الثانية.
وكان سولاري قاد المران يوم الاثنين وشارك فيه 24 لاعبا على ملعب جامعة نيويورك في جزيرة السعديات بأبوظبي وخضع غاريث بيل وناتشو لتدريبات خاصة فيما واصل اللاعب ماركو أسينسيو برنامجه التأهيلي.
وتواجدت وسائل الإعلام اليابانية بكثافة في تدريبات الريال، وحرصت على تسليط كاميراتها على الكرواتي لوكا مودريتش نجم الفريق الفائز بجوائز اللاعب الأفضل في العالم لعام 2018.
وفي المقابل، أعلن الفريق الياباني التحدي الكبير من خلال كلمات المدرب جوا أويوا للاعبيه، حيث أكد لهم أن التاريخ والمجد في انتظارهم وأن الفرصة التي ينتظرها كل ياباني وربما كل آسيوي جاءت لهم على طبق من ذهب.
وقال المدرب للاعبيه: 130 مليون ياباني ينتظرون ردكم… الفوز على الريال أمر ممكن، والفوز بالمونديال نفسه ليس مستحيلا. وحذر المدرب لاعبيه من الثلاثي مارسيلو ومودريتش وتوني كروس، مؤكدا لهم أن كروس ومارسيلو سيتم رقابتهما بالشكل الاعتيادي من خلال تضييق المساحات أمامهما بوجود لاعب قريب دائما من كل منهما خاصة في منطقة بناء الهجمات، أما مودريتش فقد طلب من لاعبين تبادل الأدوار معه في منطقة الوسط وطلب منعه من التسديد من أي زاوية.