موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

سيمون أسمر جارح في «نصائحه»

في الموسم الثالث من «ديو المشاهير» الذي تعرضه mtv، ليلة كل أحد، تزداد الأصوات الناقمة على عضو لجنة تحكيم البرنامج، المخرج سيمون أسمر. الأخير الذي يجلس الى جانب منى ابو حمزة، وأسامة الرحباني، ليدلوا بآرائهم على أداء نجوم ومشاهير لبنانيين، استطاع أن يحتّل كلام الناس أخيراً، لما يتفوه به من ألفاظ ويقوم به من مواقف جارحة للطرف الآخر، وأحياناً قاسية. هذا الموسم، تشارك مجموعة من الممثلين/ات، المغنين/ات، من ضمنهم نجل عاصي الحلاني الوليد، والى جانبه النجمة ليليان نمري. الأخيرة مع الوليد، كانا عرضة أيضاً، لنقد جارح من أسمر، الذي اتحفهما مراراً بـ «نصائح» لا يمكن أن تقال على الهواء، بل أحياناً يكون لها تأثير في ما بعد على الشخصية «المستهدفة»، كقوله للحلاني «لازم تضعف»، ولنمري «لازم تخففي أكل لتروح النصاحة». والمعلوم أن نمري تحدثت على منابر كثيرة عن مشكلة صحية تمنعها من خسارة وزنها. وهنا بالتأكيد لن تنفع النصحية، عدا أن «الوليد» ما زال فتياً، وبالتأكيد شعر وقتها بأنه جرح، لما تفوه به أسمر أمام عشرات المشاهدين.

الى جانب التعليق على النصاحة، لم توفّر سهام «صانع النجوم» ليلى عبد اللطيف، إذ تحدث عن قصر قامتها في الحلقة الماضية. ونالت فاليري أبو شقرا حصتها لأنها ارتدت فستاناً أبيض «محتشماً»، فيما باقي «مدائح» المخرج اللبناني، تصب كما بات واضحاً في «سحبات»، و«فتحات» فساتين المشتركات. وهذا الأمر، كان محطّ شكوى لدى العديد من الناشطين/ات، الذين رأوا هذا الأداء معيباً. صحيح أن هذا الاسلوب اشتهر به سيمون أسمر، طيلة مسيرته المهنية، أكان للرجال أم للنساء على حدّ سواء، في التعليق بشكل جارح، على أشكالهم، لرجل كل همّه التركيز على الشكل في الظهور التلفزيوني، حتى على حساب مواهب أخرى من ضمنها ملكة الصوت الجميل، لكن «دوز» التعليقات الجارحة فاق كل تصوّر هذه المرة في «ديو المشاهير».

المصدر: الاخبار