موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

حسين مرتضى مدير مكتب العالم في سوريا يكشف هدف اسرائيل من قصف محيط دمشق

ما هدف “اسرائيل” من قصف محيط دمشق؟
أكد مدير مكتب قناة العالم في سوريا حسين مرتضى ان قوات الاحتلال الاسرائيلي تسعى الى استدراج الدفاعات الجوية السورية وذلك لمعرفة مواقع سلاح الدفاع الجوي اس 300 في سوريا واستهدافها فيما بعد.
وأضاف مدير مكتب العالم في سوريا حسين مرتضى ان في “إسرائيل” أسئلة تسعى ادارة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الى الحصول على أجوبة عليها من خلال استهداف سوريا بعدة صواريخ وهي لماذا سوريا لم تستخدم سلاح ال اس 300 الذي استلمته من روسيا، كما أجبار الدفاع الجوي السوري على قصف صواريخ اس 300 لتقليل عددها في البلاد.
وأكد مرتضى أن الخوف الذي يشعر به العدو الاسرائيلي يدفعه الى القيام بقصف داخل الاراضي السورية لإجبار دمشق على الرد بقصف صواريخ اس 300 وكشف أماكنها.
وقال مرتضى: اولا يريد الاحتلال القيام بذلك لمعرفة منظومة الدفاع الجديدة الموجودة لدى الجانب السوري، ثانيا لتخفيف قدرات الدفاع الجوي السوري والقدرة النارية.

 

الكثير من المعطيات العسكرية التي يحاول الاسرائيلي القيام بها في هذه الفترة او عندما يفكر ان يصعد باتجاه معين او عندما يتسهدف بعض المناطق عندها يكون لديه المعرفة الكبيرة جدا عن طبيعة الصواريخ وعدد الصواريخ والغزارة النارية التي يستخدمها الجانب السوري”.
 اليوم عندما شاهدنا بام العين كيف كانت الصواريخ مباشرة تستهدف الصواريخ الاسرائيلية التي جاءت من الاجواء اللبنانية ادركنا بان هناك تكتيك يستخدمه الجانب السوري وهو التعاطي مع المرحلة حسب العدوان أي حسب طبيعة العدوان، يعني نوعية السلاح والمناطق التي يتم الاطلاق منها غزارة الصواريخ كل هذه القضايا التي تحدثنا عنها من الناحية العسكرية مرتبطة بطبيعة هذا العدوان وضمن خطة مدروسة تنفذها الدفاعات الجوية السورية”.
المصدر: قناة العالم