موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

في مفاجأة كبرى : شقيق المصور التونسي الذي توفي حرقا يكشف بأنه لم ينتحر وانه “ضحية عصابة لإشعال فتنة في تونس”

عادل العوفي

 

في مفاجأة كبرى كشف عنها شقيق المصور الصحفي التونسي عبد الرزاق رزقي الذي توفي قبل ايام حرقا في ولاية القصرين , قال بحري زرقي في مقطع فيديو جمعه بأحد المنابر المحلية ونشر عبر موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك ان شقيقه كان “عرضة لخديعة من قبل عصابة لإشعال فتنة في تونس ” .

وافصح شقيق رزقي انه لم يكن في حالة عوز او فقر كما اشيع بل كان يستعد للسفر لفرنسا وانه ظل برفقته حتى الساعة الرابعة فجرا في العمل وكان يتحدث له عن مشاريعه المستقبلية ومن المستحيل ان يفكر في الاقدام على الانتحار .

وكشف بحري رزقي أن اخاه ذهب “ضحية عصابة اقنعته بالقيام بأمر يلفت انظار الحكومة التونسية لأوضاع القصرين السيئة ” وان هؤلاء “غدروا به واشعلوا النار في جسده ” .

من جانبه، أكد الناطق الرسمي باسم محكمة القصرين أشرف اليوسفي أنه على ضوء ما توفر لدى الأطراف المكلفة بالتحقيق من استماع للشهودوالفيديوهات المتداولة لحادثة الحرق تم إيقاف أحد الأشخاص على ذمةالبحث بشبهة ارتكاب جريمتي القتل العمد والامتناع المحظور .

https://web.facebook.com/rached.official/videos/vb.1825671175/10210461798821013/?type=2&video_source=user_video_tab

ومن المعلوم انه بعد انتشار خبر احراق المصور بقناة “تلفزة تي في ” لنفسه ظهر مقطع فيديو له وهو يتحدث ” اليوم  سأقوم  بثورة لوحدي وسأحتجلوحدي واحرق نفسي ” ,وبعد ذلك بلحظات تم تداول فيديو اخر على السوشال ميديا يظهر احد الاشخاص وهو يهم بالفرار من مسرح العملية قبل ان تندلع النيران في جسد رزقي .

المؤكد ان الايام القادمة ستكشف تفاصيل اوفى عما حدث بالضبط وكيف انتهت حياة عبد الرزاق رزقي بهذه الطريقة ..