موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

طارق سويد فنان في زمن قل فيه منسوب الانسانية وارتفع فيه منسوب اللاعدالة الإجتماعية

في زمن قل فيه منسوب الانسانية وارتفع فيه منسوب اللاعدالة الإجتماعية، يطل الممثل ومقدم البرامج طارق سويد ليخلق بعض التوازن أو ليذكرنا باستعادة ما تبقى من شعور بالآخر وذلك من خلال بعض الحلقات المصورة التي تأتي ضمن برنامج “مطرحك In your shoes“.

تلك الحلقات التي بدأت شاشة الـ LBC  بعرضها في الميلاد الماضي، حيث حلت النجمة اللبنانية ماغي بو غصن ضيفة الحلقة الأولى فأمضت يوماً كاملاً بتأدية دور إحدى أصحاب الإحتياجات الخاصة، أطلت يوم أمس النجمة نهلة داوود لتعيش لمدة يوم كامل حياة هويداالسيدة الضريرة التي رغم كل ما تمر به من مصاعب فهي تمتلك القدرة على التصرف وكأنها شخص طبيعي.

 

خلال الحلقة التي لا تختلف عن حلقات تلفزيون الواقع، كاد أن يُغمى على النجمة المتميزة في أدوارها، بعد أن وضعت العدسات اللاصقة التي أفقدتها حاسة البصر وباتت لا ترى إلا السواد، فحاولت القيام بمهام الأعمال المنزلية ووضع المكياج والاهتمام بالأطفال وغيرها الكثير من الأمور التي جعلتها تلمس بيدها وترى بقلبها مدى المعاناة التي تعيشها هويدا وغيرها مما يعانون من نفس الصعوبات، ولتكتشف أيضاً مدى صعوبة أن تضع نفسها في مكان الأخرين.

 

فهويدا الأم وربّة المنزل المتعايشة مع وضعها، التي وضعت كل الحواجز خلفها مستعينة بما اسمته الحاسة السادسة اشتكت من إهمال المجتمع الذي يرفض إعطائها فرصة العمل رغم أنها تمتلك كل الكفاءة والإمكانيات.

أما نهلة التي كانت في البداية شديدة الحماس لتنفيذ هذا التحدي،ضعفت وتعبت وللحظة شعرت بأنها تريد نزع العدسات اللاصقة عن عينيها عندما عاشت الحالة في الواقع كما قالت… وعندما حان الوقت لترى هويدا في الحقيقة ذرفت دمعة حمّلتها رسالة مؤثرة قائلة رأيت هويدا في قلبي وعندما كانت الحياة تشدني إلى الوراء عرفت بأنه عليّ النظر في عيون هويدا كي أخطو إلى الأمام.

 

شكراً لطارق ولنهلة ولهويدا ولكل من يحاول ضخ الحياة لإنسانيتنا.

المصدر: بلا رقابة