ويعتقد الباحثون في معهد “فرانسيس كريك” في العاصمة البريطانية لندن، أنه من الممكن تقوية دفاعات الجسم عن طريق زرع خلايا مناعية من أشخاص آخرين، وفق ما ذكرت صحيفة “التلغراف” البريطانية، الخميس.

وسيكون بمقدور مرضى السرطان، بدءا من العام المقبل، تلقي هذا العلاج الجديد، إذ يعتزم فريق طبي إنشاء “بنوك مناعة” لتخزين خلايا مكافحة لبعض الأمراض، بينها مرض السرطان.

وقال خبير علم المناعة البروفيسور أدريان هايدي، من معهد “فرانسيس كريك”، إن العلماء والأطباء يمكنهم أن يصبحوا أشبه بالمهندسين، ويطوروا أجساما صحية بدلًا من حقنها بالعلاج الكيماوي السام.