موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

مدريد يحسم قضية انتقال هيرنانديز إلى بايرن ميونيخ

لم يعد خافيا على أحد أن نادي بايرن ميونيخ لكرة القدم بات بحاجة ماسة إلى دماء جديدة خاصة في خط الدفاع. ووضعت التقارير الأخبار الواردة هيرنانديز كصفقة أكيدة في الميركاتو الشتوي، لولا تصريحات رئيس أتلتيكوا مدريد.
كان لوكاس هيرنانديز أقوى المرشحين للانتقال إلى بايرن هذا الشتاء، لولا تصريح رئيس أتلتيكو مدريد، النادي الإسباني الذي يلعب له المدافع الفرنسي. فقد أكد رئيس أتلتيكوا مدريد، جيل مارين، شخصياً تسريبات سابقة لـ”صحيفة” ماركا الإسبانية وقال إن النجم الفرنسي لن ينتقل إلى بايرن ميونيخ الألماني هذا الشتاء.
هذا الكلام قاله مارين لموقعي “سبوكس” و”غول” الالكترونيين. غير أن الملفت في الحوارين اللذين أجراهما جيل مارين، أنه ترك الأبواب مفتوحة أمام النادي الألماني متحدثا عن إمكانية إبرام الصفقة الصيف القادم: “تجمعنا مع بايرن ميونيخ علاقة جيدة وسوف نلتقي بهم في يناير/ كانون الثاني لتقييم الوضع”. وأضاف رئيس أتلتيكو أنه “إذا أراد اللاعب الرحيل فإننا سنرى ما يمكن عمله، لكن فقط إذا ما تعلق الأمر بيونيو/ حزيران”.
وكانت تقارير إعلامية ألمانية قد ركزت في الأسبوعين الأخيرين عن مساعي البافاري لضم المدافع الفرنسي بطل مونديال روسيا 2018، وكشفت أن إدارة النادي دخلت في مفاوضات مع أتلتيكوا من أجل التعاقد مع هيرنانديز خلال الميركاتو الشتوي.
كما أوردت التقارير أيضا أن بايرن وافق مبدئيا على دفع 80 مليون يورو كقيمة الشرط الجزائي، الذي وضعه أتلتيكو لحل العقد الممتد مع هيرنانديز إلى غاية عام 2024. غير أنه وعلى ما يبدو لايزال أتلتيكو يحاول اقناع المدافع بالبقاء ضمن صفوفه، مستعينا في ذلك بنجمه أنطوان غريزمان، الذي حاول اقناع مواطنه وزميله أيضا في صفوف المنتخب الفرنسي، للبقاء ضمن كتيبة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني.
غير أن صحيفة “أس” الإسبانية كشفت عن أن جميع هذه المحاولات باءت بالفشل وأن لوكاس هيرنانديز عازم على الرحيل مهما كان الأمر.
وفي حال دفع بايرن ميونيخ قيمة الشرط الجزائي المذكورة، فإنها ستكون أعلى صفقة يشهدها الدوري الألماني (بوندسليغا) في تاريخه.