موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

أمراض الأظافر قد لا تتوقعها

تبدو الأظافر السليمة ناعمة ولها لون متناسق، ولكن قد تصاب أظافرك بأمراض أو حالات معينة من فترة لأخرى، تعرف أبرزها في هذا المقال.

إن الظفر عبارة عن مغلف يغطي أطراف الأصابع، مصنوع من بروتين وقائي قوي يسمى ألفا-كيراتين، ولكن قد تصاب الأظافر بالعديد من الأمراض المرتبطة في الجسم.

أليك أبرز الأمراض التي تصيب أظافرك:
1. فطريات في الأظافر: هو عدوى فطرية تصيب أي مكون من تركيبة الظفر، قد تتسبب في الألم، وعدم الراحة، والتشوه الذي يمكن أن يؤدي إلى قيود بدنية، وينتشر الفطر من الجلد الأخمصي ومن ثم ينتقل إلى الظفر.

يميل المرضى بالعادة إلى العلاج الدوائي للتخلص من الفطريات مثل تيربينافين وايتراكونازول والفلوكونازول وغيرها من العلاجات.

2. الندبات: تؤدي الإصابة بالندبات في الأظافر إلى انخفاض الزاوية بين الظفر الداني وطبقة الظفر إلى أقل من 160 درجة، مما يؤدي إلى خلل في شكله. تشمل أسباب الندبات اضطرابات في الرئتين مثل سرطان الرئة، أمراض الرئة الخلالي، التليف الكيسي، وأمراض الجهاز الهضمي مثل التهاب الأمعاء، وتليف الكبد.

لا يوجد علاج محدد للندبات، لكن إذا تمت معالجة حالة المرض التي سببت الندبات، فقد تتحسن بعض أعراضه.

3. داحس أو التهاب الظفر: يعد التهاب الظفر من أكثر أنواع العدوى اليدوية شيوعا، والذي غالبا ما يظهر عند الأفراد الذين تتطلب مهنتهم اتصالا متكرر بالماء، مثل السقاية. عند الفحص، قد تظهر المنطقة المصابة متورمة وحمراء وقد تحتوي على القيح في حالاتها المتقدمة، يتم علاجها بالماء الدافئ والمضادات الحيوية عن طريق الفم أو الحفاظ على جفاف الظفر.

قد يكون التدخل الجراحي مطلوبًا في الحالات المزمنة التي يظهر فيها الخراج من الظفر.

4. أورام الدم الموضعية: هي إصابات شائعة عندما يتعرض الظفر إلى صدمة أو ضربة حادة، حيث أن الإمداد الغني بالأوعية الدموية في مسمار الظفر يجعله عرضة للنزيف. قد ينتج الورم الدموي الكبير الامًا كبيرة، يمكن علاجه عن طريق الترميد، حيث يتم ثقب الأظافر لكي نخفف من الضغط الواقع إليه، وفي الحالات المزمنة يمكن أن نزيل الظفر.

5. متلازمة الأظافر: هي حالة وراثية، تتميز بظهور خلل في مكونات الأظافر مثل عدم تنسج الرضفة، نقص تنسج الكوع، ,التهاب مفصل الكوع.

قد تكون الأظافر غير موجودة بالأصل، وتكون هذه المتلازمة واضحة عند الولادة، وقد يعاني المصابون أيضا من أمراض أخرى مثل الجلوكوما، اضطراب نقص الانتباه أو متلازمة القولون العصبي.
6. صدفية الأظافر: هو تشوه الظفر نتيجة لمسببات غير واضحة، وعادة ما يحدث عند المرضى الذين يعانون من الصدفية حيث يكون هناك خلل في البروتين المكون للاظافر. وقد تظهر مجموعة من الأعراض على الظفر مثل حفر فيه أو ظهور خطوط، انكماش الظفر، النزف الشظوي، ويتم التشخيص عن طريق خزعة الأظافر.

يركز العلاج على الجوانب الوظيفية والنفسية الاجتماعية للمريض، وعلاجات اخرى تشمل العلاج بالأشعة فوق البنفسجية (PUVA)، و العلاج الكيميائي.

7. الخطوط الأفقية: تسمى خطوط بيو (Beau) وهي أعراض حالة خطيرة، قد توقف نمو الأظافر فعليًا، وغالبًا ما يصيب مرضى الكلى والنكاف ومرضى الغدة الدرقية وداء السكري ومرض الزهري.

إن العلاج يركز على السبب الأساسي لظهور الخطوط، حيث إذا كنت كانت الاصابة ناتجة عن مرض السكري، فقد يؤدي النجاح في التحكم في نسبة السكر في الدم إلى تقليل الخطوط.

8. الثاليل: يمكن أن تتكون الثاليل في المنطقة المحيطة بالزغب حول أظافرك، حيث تبدأ صغيرة بحجم رأس الدبوس، وتنمو ببطء إلى أن تصبح بحجم القرنبيط.

عادة ما تؤثر الثاليل المحيطة بالزغب على الأطفال والبالغين الصغار، وعادة ما يصعب علاجها، ولكنها تساعد على بدء العلاج بمجرد تحديد سببها، وهو غالبا ما يكون فيروس الورم الحليمي البشري (HPV).

www.webteb.com/articles_20424

المصدر: ويب طب