موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

اين تذهب الأموال التي يدفعها الفقراء من اللبنانين؟

موسى حسين عباس جنوب لبنان

 

نبذةعن الهدر في أموال الخزينة اللبنانية, ينتخب اللبنانيون 128 ناءباً لتمثيلهم في الندوة البرلمانية كل منهم يطلق على نفسه صفة “مرشح الشعب” عند اعلان ترشيحه ، وعند وصولهم الى البرلمان ينسى غالبيتهم الا ما رحم ربي تلك الصفة ويصبحون “جلادوا الشعب ” والمتسلقون على حسابه لانهم لو حافظوا على صفتهم ممثلين للشعب لعملوا أولاً وأخيراً لما فيه مصلحة البلد والشعب ولما ساهموا في تناتش وتوزع الغناءىم من قوت الفقراء ولما ساهموا في افقاره ، نحن لا نتهم ولكننا نسأل : _ كم ناءباً بين السادة النواب لا يمتلك شركات وموءسسات وعقارات تدر عليه وعلى أسرته أموالاً طاءىلة ؟! _ما هو عدد النواب الذين يحتاجون فعلياً لراتب تقاعدي يقيهم وأسرهم شر العوز والحاجة بعد انتهاء ولايتهم الممدة في غالب الأحيان ؟! نحن لا نطلب منكم ايها السادة “ممثلو الشعب” ان تخدمونا مجاناً ولكن سوءالي هل النيابة وظيفة ؟! واذا كانت وظيفة تستحقون بمقابلها راتباً فهل تخبرونا معاليكم كم ساعة تداومون في المجلس الموقر طيلة سني خدمتكم؟! او ليس حضراتكم من تشرعون القوانين وتحافظون عليها وتراقبون الحكومة وتحاسبونها لمنعها من إهمال مصالح الشعب والوطن؟! بالأرقام ايها السادة انتم اول من يساهم في هدر أموال الخزينة وتساهمون في افلاسها . في احصاءىية بسيطة انتم تكلفون الشعب الذي من المفترض انه انتخبكم ومنحكم وكالة لتكونوا أمناء على مصالحه مبالغ طاءىلة تفوق الكثير الكثير من انتاجيتكم التي تكاد تكون معدومة: نشرت الدولية للمعلومات المعلومات الآتية عن رواتب النواب السابقين -الذين بقوا نواباً لثلاث دورات متتالية وعددهم 50 يتقاضى كل منهم 8,250,000ليرة شهرياً اي مامجموعه412,500,000ليرة يعني 4مليارات و950مليون ليرة سنوياً -النواب الذين استمروا لدورتين وعددهم 12ناءىباً ويتقاضى كل منهم راتباً شهرياً قدره 7,150,000ليرة ما مجموعه سنويا للجميع1مليار و29مليون و600 ألف ليرة -النواب الذين استمرو لدورة واحدة وعددهم40 ناءىباً ويتقاضى كل منهم راتباً شهرياً وقدر ه 6,050,000 ليرة اَي ما مجموعه 2 مليار و 904 ملايين ليرة سنوياً وهذا يعني ان النواب السابقين وحدهم يتقاضون ما مجموعه 8مليار و833 و600 الف ليرة سنويا وهذا الرقم يساو 1/6 سدس رواتب حوالي 300 الف موظفاً في القطاع العام حيث تبلغ رواتبهم حوالي 48 مليار ليرة سنويا حسب ارقام وزارة المالية المعلنة أواخر عام 2018 اما رواتب النواب الحاليين فتبلغ حوالي 20مليار ليرة سنوياً يضاف الى ذلك ما يتقاضاه الناءىب من مخصصات صندوق التعاضد وتبلغ 2,700,000 ليرة شهريا مما يعني 4مليارات و127مليون ليرة سنوياً اضافةل1مليار270 مليون ليرة من وزارة الأشغال هذا خلاف رواتب الروءساء الثلاثة الحاليين والسابقين ورواتب الوزراء الحاليين . في الختام نقول ان غالبية اللبنانيين يدفعون اكثر من 65 مليار ليرة لحوالي 450 مسءوولاً في السلطة وخارجها قسم منهم متوفي والباقي أكثريتهم الساحقة يمثلون مصالحهم الخاصة وليس مصالح الشعب الذي يبشرونه بانهيار اقتصادي.