موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

من ادراكِ…

الكاتب طارق تابت

-من أدراكِ أنّي لم أركعْ
وأنّي خالفت الله
وما شرّعْ
وأني مارست الحبَّ
ولم أقنعْ
وأني تركتكِ مثل الجذعِ
هامدة على مضجعْ
إن كنتِ نسيتِ فلم أنسا
ذاك الشّطر أوِ المقطعْ
وأنّا فتحنا نوافذنا
علّ دعاءَنا يُرفعْ ..
من أدراك ِ
أنّ صلاتنا قُبِلَت
وكلّ طريقنا دنّسناها
بما نصنعْ
من أدراكِ أنّي برئ
أ أنتِ الله ولم أسمعْ .. ؟
تمهّلي يا امرأةً
أبيت بدونها قلِقاً
أحرِّرُ قانون ليلتنا
أشطره إلى أربعْ
وأنس مخاوفي معك
فلا أبكي ولا أجزعْ
من أدراكِ أنّي كبُرت
وأني استرخيت طويلا
على النهد،ولم أشبعْ
أ أنتِ الله ولم أسمعْ ؟.