موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

جمهورية الكريستال … جمهورية التنك \ نبيه البرجي

   لكأن الله خلقنا من التنك …
   بالفصحى , خلقنا من الصفيح . وجوهنا من الصفيح . أدمغتنا من الصفيح . مقدساتنا من الصفيح …
   أمة من التنك . بالفصحى , أمة من الصفيح . السودان , بالفائض المالي الهائل , وبنحو 42 مليون هكتار من الأرض الزراعية , وبما يقارب الـ120  مليون رأس من المواشي , فضلاً عن الثروة السمكية ( 120 ألف طن) , يشهد تظاهرات ضد الجوع …
   عمر حسن البشير ينتصب وسط حشد من البؤساء (أين منهم بؤساء فيكتور هوغو !) , وهو يرفع عصا الماريشال (أقرب ما تكون الى عصا الرعاة) : أنا أو الحرب الأهلية التي ترميكم على أرصفة الأمم !
   على مدى ثلاثة عقود , ماذا حقق هذا المارشال لبلاده ؟ تسعون في المائة من الموازنة تذهب الى وزارة الدفاع . كل القوات المسلحة لحمايته من الأرواح الشريرة .
   هو من زادنا اقتناعاً بالتسييس المبرمج للمحاكم الدولية . المحكمة الجنائية الدولية التي كانت تتعقب البشير حتى وهو يتنقل بين غرفة وغرفة , تغاضت عن كل تنقلاته بعد اعترافه بجمهورية جنوب السودان , أي باقتطاع 700 ألف كيلومتر مربع من بلاده , وحيث الثروات المعدنية , وحيث ثلاثة أرباع المخزون النفطي .
   هذا الرجل تواطأ مع قتلة الخرائط في الغرب لكي يبقى في السلطة الى ما شاء القضاء والقدر . ما بدا طلاقاً مخملياً أعقبه الاقتتال بين قبائل الجنوب على اللاشيء . الحفاة فوق اوقيانوس من الذهب والماس والنحاس .
   الخرطوم مدينة ضائعة , مكفهرة , ويائسة . المساعدات الخارجية , وغالباً ما تكون خليجية , لتحديث البنى التحتية فيها , يذهب ثمانون في المئة منها الى بارونات المؤسسة السياسية وبارونات المؤسسة العسكرية .
   لا ننسى أن الماريشال الذي تتلمذ على حسن الترابي , وهو من حمله الى الرئاسة قبل أن يوضع في الاقامة الجبرية, يعتبر أن النظام في السودان نظام اسلامي .
   كما لو أن هناك نظاماً اسلامياً , ونظاماً مسيحياً , ونظاماً بوذياً !!
   حين أقام محمد علي جناح دولة باكستان على أنها دولة المسلمين في شبه القارة الهندية , طلب من المفكر النمساوي ليوبولد وايس الذي اعتنق الاسلام , وحج الى مكة , اعداد دستور للنظام الاسلامي في الدولة الحديثة الولادة .
   وايس بقي لسنتين ينقّب في النصوص القرآنية , وفي الأحاديث النبوية , دون أن يعثر على ما يشي بوجود نظام اسلامي في الاسلام .
   مثلما تستخدم الايديولوجيا لتسويغ توتاليتارية (وديكتاتورية) السلطة , يستخدم الدين لتبرير توتاليتارية (وديكتاتورية) السلطة . البشير , رغم ادعائه اقامة نظام اسلامي , لم يرتكب الحماقة التي ارتكبها جعفر النميري حين نصّب نفسه أميراً للمؤمنين في السودان .
   لماذا التسعون في المائة لموازنة وزارة الدفاع ؟ الماريشال يقاتل ضد من ؟ التمرد في الجنوب تحوّل الى دولة صديقة تضج بمئات المستشارين , والمستثمرين , الاسرائيليين . اقليم دارفور لم يعد يصرخ من اجل الانفصال بعد الفظاعات التي ارتكبها عرب الجنجويد على ظهور الابل أو على ظهور الخيول .
   ثم ان الرجل “يؤجر” الجنود والضباط للآخرين كي يقاتلوا في اليمن . حتى الأطفال يساقون للقتال هناك . بدل أن يذهبوا الى المدارس يذهبون الى القبور .
   المهم أن البشير الذي يتكئ حيناً على الكتف السعودي , وحيناً على الكتف القطري , يبقى , هو وعصاه , على أكتاف السودانيين الذين تشتتت نخبهم في ارجاء الدنيا . الأولوية للنخب الدينية التي تدعو آناء الليل وأطراف النهار لطاعة ولي الأمر .
السودان الذي كان يوصف بـ”سلة غذاء العرب” تحوّل الى سلة فارغة . الى سلة للتسول . كيف يمكن لبلد , بذلك الثراء الطبيعي , وبتلك الموارد البشرية التي تتكدس في مداخل الأبنية في مدن عربية شتى , أن يتظاهر من أجل الخبز ؟
   هذه حال العرب . ديفيد هيرست قال “لو أن ثلث عائدات النفط كرّست لبناء دول لكان نمور آسيا في غرب القارة لا في شرقها” .
   أليست هذه حالنا في لبنان؟ (سفير فرنسي قال لنا … لبنان ينتج اللبنانيين) . من جبران خليل جبران وفيروز الى هيفاء وهبية ومايا دياب .
   غريب هذا البلد , وحيث المساكنة السريالية بين تكنولوجيا الجسد وتكنولوجيا الغيب , الظاهرة السوسيولوجية العجيبة (أم العجائبية ؟) التي لا مثيل لها في الكرة الأرضية ؟
   لا منطق في السودان . لا منطق في لبنان الذي وضعه الاقتصادي أشد هولاً بكثير من الوضع الاقتصادي في بلاد الماريشال . لا حكومة بسبب وزير من هنا ووزير من هناك. بسبب حقيبة من هنا وحقيبة من هناك .
   الفساد في السودان . الفساد العظيم في لبنان . يا صاحب الفخامة , وقد ناديتنا “يا شعب لبنان العظيم” , اين هو الشعب ليكون عظيماً ؟
   لاحظوا الى اي مدى التعامل معنا , كمستودع للمومياءات. العهد العظيم , الحكومة العظمى (في طور الولادة) . وعود بالتعاقد مع فريق من الملائكة لمكافحة الفساد .
   آخر المعلومات تشير الى أن حكومة الرئيس سعد الحريري ستكافح الفساد في السودان . لبنان جمهورية الكريستال . يا صاحبي , جمهورية التنك …