موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

الأكل يضاعف جرعة هرمون السعادة في مخك

إذا كنت تتساءل عن الشره الذي يصيبك للطعام حين تكون حزيناً، أو عدم قدرتك على مقاومة طبق من كعك الشوكولاتة، فربما تفهم السر الآن، بعد أن كشف العلماء عن قدرة الطعام على إطلاق هرمون السعادة والمتعة “الدوبامين” في مخك بشكل مضاعف.

فقد وجد العلماء الألمان أن الهرمون الذي يجعلك تشعر بالسعادة يفرز عندما تتذوق الأكل، كما أن الإفراز يحدث ثانية بمجرد أن يصل الطعام إلى معدتك، وهكذا يصبح الإطلاق مضاعفاً، وليس مرة واحدة.

للوصول إلى هذا الاستنتاج، استخدم الباحثون تقنية مسح تم تطويرها حديثًا، للتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، وتسمح لهم عملية المسح بتحديد وقت إطلاق الدوبامين، بالإضافة إلى مناطق الدماغ المرتبطة بإفراز الدوبامين.

وقال كبير مؤلفي الدراسة “مارك تيتغيماير”: “في حين أن الإطلاق الأول حدث في مناطق دماغية مرتبطة بمفهوم الثواب والإدراك الحسي، فإن الإطلاق الثاني شمل مناطق إضافية تتعلق بوظائف إدراكية أعلى”.

سبب للإفراط

اختبر الباحثون 12 متطوعاً، وأعطوهم إما حليباً مخفوقاً أو محلولاً لا طعم له، فوجدوا أن الرغبة في الحليب المخفوق كانت مرتبطة بانطلاق هرمون “الدوبامين” لأول مرة عند التذوق، ولكن كلما زادت الرغبة، قل إفراز الدوبامين بعد تناول مخفوق الحليب.

وقال أحد الباحثين تعليقاً على الأمر: “من جهة، يعكس إطلاق الدوبامين الرغبة لدينا في استهلاك مادة غذائية، ومن ناحية أخرى، يبدو أن رغبتنا تمنع إفراز الدوبامين الناتج عن الابتلاع في القناة الهضمية”.

وأضاف الباحث أن تثبيط “الدوبامين” الذي يتم عند ابتلاع الطعام المُشتَهَى يمكن أن يسبب الإفراط في تناول الطعام المرغوب، ما يجعل الإنسان يفرط في الأكل حتى يتم إفراز “دوبامين” كاف، لكن هذه الفرضية ما تزال بحاجة للاختبار في مزيد من الدراسات.