موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

  صندوق النهب والدورة المفزعة \ ناجي الزعبي

خلقت السياسات الليبرالية للرأس مالية المالية الاستعمارية الاميركية الاطلسية والتي رهنت اقتصاد العديد من الدول بسياساتها ونهج صندوق النهب الاميركي  طبقة طفيلية مستفيدة من العمولات
في كل بلد ،  وهذه الطبقة تدفع للاستدانة لانها ارتبطت بمصالحها بسياسات الاقتراض.
كما تنفذ السلطات عير الشرعية والمفروضة على شعوبها بقوة المستعمر والاجهزة القمعية مشاريع استهلاكية غير منتجة بهذه القروض التي يقتطع منها حصة السلطة وطبقة الفاسدين ،
بهذه الحالة تبقى الحاجة للقروض لسداد فوائدها وإدارة شؤون الدولة التي حرمت من مواردها وثرواتها الوطنية ومن الانتاج
في دورة مفزعة.
 ان لوكيميا الاقتراض القسري   اي السياسات والآفات غير القابلة للشفاء   المفروضة علينا من صندوق النهب الاميركي بلا نهاية ،  وبلا حلول وعلى العكس تعمق  ازماتنا الاقتصادية والسياسية لان المانح يفرض شروطاً اقتصادية وسياسية وتعليمية ودينية حتى واجتماعية الخ .
القرض الاردني الحالي  مليار و٢٠٠ مليون ، وهو قيمة المبلغ المطلوب سداده للصندوق للعام الحالي خدمة للدين (اي فوائد الدين) وليس اصل الدين واصل المبلغ البالغ ٤٠ مليار ان لم يكن اكثر .
سيزيد مبلغ الدين العام بقيمة القرض بالطبع    وستزيد اعباء الدين وفوائده وستزيد سرقة السلطة للفقراء من ابناء شعبنا الاردني لان قسط السداد  وتبعاته ستزيد  بالطبع .
هذه الكارثة والمتتالية العددية  مستمرة والحكومات تنفذ واجبها المطلوب منها وفقاً لإملاءات وشروط صندوق النهب وليس وفقاً لمصالح الاردن  بالسير بهذه السياسات الانتحارية حتى اعلان افلاس  الاردن مثل اليونان المفلس.
سنكون قد دفعنا مواقف سياسية واقتصادية واجتماعية باهظة الكلفة وهيئنا  الوطن ليصبح جزءا من اسرائيل الكبرى لانقاذها من ازماتها ونصبح ايضاً سداً بوجه المد النهضوي الوطني ورياح التغيير التي ستأتي من سورية ومحور المقاومة ولا نستطيع ان نقاوم المشروع مثل   اي دولة موشكة على  الافلاس .
في الوقت الذي يحج به العالم الى سورية وتنسحب به اميركا من المسرح السياسي نرتمي نحن في حضن صندوق النهب والمستعمر الاميركي والعدو الصهيوني
ولهذا فالنضال الحقيقي هو :
النضال من اجل الاستقلال الوطني ،  والتحرر الاجتماعي اي ازالة الفوارق والاضطهاد والاستغلال الطبقي .
  وانهاء التبعية بواسطة قوةسياسية  وطنية وحامل اجتماعي من الغالبية العظمى من جماهير الشعب صاحب المصلحة .
   وبناء التنمية ( الوطنية)  الشاملة .
واستثمار الموارد والثروات الطبيعية  الكامنة .
وتخطي الواقع الوطني للقومي للسعي لبناء تكامل اقتصادي وسياسي وعسكري .