موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

نحو تعزيز وتعميق القوة الدافعة للهجرة اليهودية العكسية من فلسطين…؟!

بقلم: نواف الزرو…!

يعتبر العامل الديمغرافي-السكاني من اهم واخطر مرتكزات المشروع الصهيوني والصراع الدائر على الارض والوطن هناك، ويشكل هذا العامل مصدر قلق مزمن للمؤسسة الامنية-السياسية الصهيونية، وفي اهمية وتأثير هذا العامل على الميزان الديمغرافي في فلسطين يقول الباحث جورج كرزم في كتابه”الهجرة اليهودية المعاكسة ومستقبل الوجود الكولونيالي في فلسطين”:” أن عوامل الطرد الديمغرافي من إسرائيل تعاظمت، فأصبحت أعلى من عوامل الجذب إليها، وأن الدوافع الأمنية عامة، وتحديدا الهواجس الأمنية للعديد من اليهود الإسرائيليين، وانعدام الشعور بأمنهم الشخصي، تشكل القوة الدافعة للهجرات اليهودية المعاكسة، أكثر من العوامل الاقتصادية المتمثلة في الضائقة المعيشية والوضع الاقتصادي”.
اعتقد ان هذا الاستخلاص للدكتور كرزم في غاية الاهمية، وعلى كافة القوى والحركات المناهضة للكيان الصهيوني الفلسطينية-العربية ان تتوقف عنده وتتبناه وتعمل به، بمعنى “يجب ان تتبنى استراتيجية مقاومة من شأنها ان تهز الامن العام والامن الشخصي للاسرائيليين لتدفعهم في الحاصل الى الهجرة المعاكسة، وفي هذا البعد الهام كشفت بعض الدراسات الاسرائيلية، من بينها دراسة لـ “معهد تراث مناحيم بيغن” في القدس “أن أكثر من 50% من الإسرائيليين”، وحسب مصادر أخرى”حوالي 70% توجهوا أو كانت لديهم نية للتوجه للحصول على جواز سفر أجنبي بسبب تدهور الاوضاع الامنية واحتمالية الحرب مع حزب الله”.
فهل نستوعب وتستوعب كل القوى اللمقاومة والمناهضة للمشروع الصهيوني هذا الاستخلاص الاستراتيجي الجذري…؟

 

Nzaro22@hotmail.com