موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

تواصل فعاليات مهرجان هوارة الدولي للمسرح بالمغرب

باريس ـ حميد عقبي

بدأت يوم الأربعاء 31 أكتوبر الجاري فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان هوارة الدولي للمسرح بمنطقة ” أولاد تايمة ” نواحي مدينة تارودانت بالمغرب، المهرجان الدولي للمسرح يتزامن هذه السنة مع الاحتفال بذكرى المسيرة الخضراء ، وينظم تحت شعار “المسرح منصة للتعايش والتسامح”، وذلك خلال الفترة الممتدة من 31 أكتوبر إلى 03 نونبر 2018 .
مدير المهرجان “محمد السباعي أشار خلال حفل الافتتاح إلى أن العائق المادي وقلة التمويل لم يمنع قيام مهرجان بمواصفات دولية وبحضور جماهيري كبير والفضل يعود إلى الإيمان بالفن المسرحي وتفاعل الشابات والشباب المشارك في التنظيم فالكل يعمل كأسرة واحدة هدفنا الفن الجميل وكذا تفهم كل من شارك من خارج المغرب فهم ضيوفنا نعمل أن نوفر لهم اقامة جيدة لكنها بعيدة عن الترف والبذخ التي نجدها في مهرجانات كثيرة، الفرق هنا هو الجمهور المتحمس والمتعطش لمشاهدة الأعمال المسرحية فنحن نراهن ونفتخر بمن حضر من ضوفنا ونفتخر بجمهورنا الراقي وتذوقه الفني الرفيع.”
هذا ويستمر المهرجان إلى 4 نوفمبر وستتخلل الفعاليات دورات تدريبية وعروض مغربية وعربية ومشاركة من اسبانيا.

تواصلت الفعاليات وفي اليوم الثاني عرض ثلاثة أعمال مسرحية “الرداد وعويشة” لفرقة محترف 21 بالدار البيضاء، ومسرحية “بانتورا سبيسيال” لـسفيان عطية من الجزائر، ومسرحية “من يحبك بعيون حزينة” لإسماعيل كارينو من إسبانيا.
وتحضى فعاليات المهرجان و العروض المسرحية بتفاعل جماهيري، حيث لقيت مسرحية “رداد وعويشة” التي ألفها وأخرجها سعد الله عبد المجيد، وقام بتشخيصها عدد من نجوم الشاشة المغربية، لقيت تجاوبا واضحا من طرف الجمهور الذي غصت به قاعة العروض بالمركب الثقافي بأولاد تايمة.
وتحكي المسرحية عن علاقة الولي الصالح بوشعيب الرداد الملقب بالسارية بالناسكة المتعبدة عائشة البحرية الوافدة من أرض الشام، وعن علاقة الحب التي اندلعت بينهما، وكان بوشعيب يناضل كي تظل هذه العلاقة طاهرة وروحانية أكثر منها حسية، ولذا لفظ الارتباط بعائشة ولم ينجب أطفالا، وإنما أنجب عددا من المريدين الشباب “العزارة” الذين حملوا مشعله وأكملوا رسالته، فسمي ب”عطاي العزارة” بينما أصبحت عائشة البحرية مثالا للنقاء والحب الطاهر الذي لا يجيره إلا الارتباط الشرعي.. وفي خضم الأحداث يتهم بوشعيب وعائشة بالفسق والزنا ويحاول أعداءه اعتقاله ومحاكمته في الساحة العمومية، لكن تقواه وعفته أنقذاه مما جعله ينتصر على خصومه.. ليستمر هو وعائشة رمزا للحب العذري العفيف..
هذا وستتواصل فعاليات المهرجان إلى يوم الأحد المقبل حيث سيتم الإعلان عن نتائج المسابقة الرسمية من طرف لجنة التحكيم المكونة من الأستاذ سالم اكويندي، والفنان عبد الحق الزروالي، والفنانة بشرى إجورك، والفنان الإماراتي عبد الله الجابري.
وتتنافس في المسابقة الرسمية للدورة، التي تنظم تحت شعار “المسرح منصة للتعايش والتسامح”، 10 مسرحيات لفرق مسرحية من قطر والجزائر وإسبانيا و فلسطين ومصر وتونس، إضافة إلى فرق مسرحية وطنية من الدار البيضاء وخريبكة وبنسليمان، كما تتنافس هذه الفرق على ثمانية جوائز أهمها الجائزة الكبرى للمهرجان.