موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

الأسباب الحقيقية لتصعيد موسكو ضد ’تل أبيب’.. ومهادنة الرياض

تستمر حالة الجمود في العلاقات الروسية ـ الاسرائيلية، مع فشل محاولات الكيان الغاصب ورئيس حكومته في إعادة الموقف الروسي الى سابق عهده. فهل يكون إسقاط الطائرة الروسية في الأجواء السورية بنيران اسرائيلية هو السبب الوحيد وراء تأزم العلاقات؟

مصادر فرنسية تؤكد وجود خطة لإنشاء خط أنابيب لنقل الغاز القطري من قطر الى ميناء إيلات في فلسطين المحتلة عبر المياه الاقليمية الأردنية، وتشير الى أن مشروع “صفقة القرن” يتم تنفيذه على أرض الواقع في الوقت الذي يدّعي فيه الكثير من المسؤولين العرب معارضتهم له.

روسيا تستشعر خطراً حقيقياً من سعي الكيان الاسرائيلي وأميركا لايصال الغاز القطري الى المياه الدافئة

وبحسب المصادر الفرنسية، فإن روسيا تستشعر خطراً حقيقياً من سعي الكيان الاسرائيلي وأميركا لايصال الغاز القطري الى المياه الدافئة، وكأن ما تم إفشاله في سوريا يعاد انتاجه وصياغته في الأردن وفلسطين المحتلة، وهذا ما دفع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والقيادة العسكرية الروسية للتصعيد الكبير والقوي بوجه “تل أبيب” لتحذيرها من مغبة متابعة سياستها العدوانية ضد سوريا.

الروس ترجموا تهديداتهم بتزويد الجيش السوري بمنظومة صواريخ S300 على وجه السرعة لسوريا، فضلاً عن قطع المسؤولين في موسكو اتصالاتهم العسكرية مع الكيان الإسرائيلي. وتؤكد المصادر أن روسيا غاضبة من الأردن وقطر ووجهت تحذيراً مباشراً للدولتين من مغبة المشاركة في هذا المشروع. وهذا ما يفسر الموقف الروسي من قضية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، وهو موقف متمايز عن مواقف غالبية دول العالم من حيث تفهمه للموقف السعودي، وتأييده لولي العهد محمد بن سلمان في هذه القضية. ويبدو أن الروس يسعون لاستمالة بن سلمان من أجل إفشال البند المتعلق بالغاز القطري في صفقة القرن، علماً أن للروس موقف معاد من جمال خاشقجي الذي كان الناطق شبه الرسمي باسم تنظيم “القاعدة” أيام التواجد السوفياتي في بلاد الأفغان. وتعتقد المصادر أن محمد بن سلمان يعول كثيراً على الموقف الروسي لمواجهة الضغوط الغربية ومنع التوجه إلى مجلس الأمن الدولي لإزاحته من منصبه في حال تخلت عنه إدارة دونالد ترامب.

وكان وزير شؤون القدس والبيئة في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، “زئيف الكين”، العضو في المجلس الأمني الإسرائيلي المصغر، قد هدد قبل يومين بضرب منظومة الصواريخ الروسية فوق سوريا وهو أول تهديد علني من “تل أبيب” ضد منظومة S300 التي أرسلتها روسيا لسوريا، الشهر الماضي، في أعقاب إسقاط طائرة روسية قبالة الساحل السوري.

ونقل موقع “ديبكا” الإسرائيلي عن “الكين” قوله للصحافة الروسية “نحن نعتبر أن روسيا ارتكبت خطأ كبيراً بإرسالها تلك الصواريخ لسوريا لأن الجيش السوري يمكنه أن يستخدم تلك الصواريخ ضد طائرات إسرائيلية فوق “إسرائيل” ما سيؤدي إلى زعزعة الاستقرار”، وفق تعبيره.

 

نضال حمادة: موقع العهد اللبناني

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com