موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

غزة تواجه أزمة جديدة.. 1612 عائلة مهددة بالتشرّد

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في قطاع غزة، فرض تقليصات جديدة على خدماتها المقدمة للفلسطينيين في قطاع غزة، من جراء الأزمة المالية التي تعاني منها.

وقال ماتياس شمالي، مدير عمليات الوكالة الأممية في القطاع: إن “أونروا أوقفت صرف بدل الإيجار لـ 1612 عائلة فلسطينية فقدت منازلها خلال الحرب الإسرائيلية على القطاع، صيف عام 2014”.

وأشار إلى أن الوكالة الأممية عندما بدأت هذا المشروع كان عدد العائلات الفلسطينية المستفيدة 5 آلاف عائلة، وتقلصت إلى 1612 عائلة، عقب إعادة إعمار منازل البقية.

وفي ذات السياق قال: “إن أونروا تعلم أنها لن تتسلم بداية العام المقبل 360 مليون دولار من الحكومة الأمريكية، كما كان في كل عام”، وذلك بعد قرارات واشنطن ضد الوكالة الأممية.

وتابع: “أعداد اللاجئين (الفلسطينيين) تزداد وكذلك احتياجاتهم، لكن الموازنة لا تزداد. نحن فقدنا 360 مليون دولار، ونعلم أيضاً أن الأموال التي تعهدت بها الدول الأعضاء لن تكفي لتقديم خدماتنا”.

وأردف شمالي: “نعاني الآن من عجز مالي يقدر بـ 64 مليون دولار، وبداية العام المقبل سيتراوح العجز بين 300-400 مليون دولار أمريكي، ونأمل إيجاد طريقة لإبقاء خدماتنا حتى نهاية 2018”.

وأوضح أن عدد الموظفين الدوليين، الذين يعملون في الوكالة داخل القطاع، تقلّص بفعل الأزمة من 30 موظفاً إلى 20 موظفاً يعملون إلى جانب 13 ألف موظف فلسطيني.

وأعلنت “أونروا”، خلال الأشهر القليلة الماضية، فصل 116 من موظفيها، من جراء الأزمة المالية التي تعاني منها، عقب وقف الولايات المتحدة لكامل تمويلها للوكالة.

وأعلنت الإدارة الأمريكية، في 3 أغسطس 2018، قطع كل مساعداتها المالية لوكالة “أونروا”، البالغة 365 مليون دولار، ما دفع بعض الدول إلى تقديم مساعدات ساهمت بتخفيض العجز من 464 مليون دولار إلى 64 مليون دولار.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com