موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

اختفاء الاعلامي السعودي المعروف مصطفى فقيه بعد تسريب تسجيل صوتي له يتضمن اتهامات خطيرة لرئيس هيئة الرياضة تركي ال الشيخ

عادل العوفي

في واقعة جديدة ستكون لها ابعاد كبيرة وخطيرة وتسير في الاتجاه العام الذي يكشف ويفضح اهم الاسماء التي تشكل “عصب ” النظام السعودي اسوة بالسائد هذه الايام بعد قتل الصحفي جمال خاشقجي .

فقد استفاق الوسط الاعلامي والرياضي في المملكة على وقع “اختفاء ” الاعلامي والمشجع الاهلاوي الشهير مصطفى فقيه بعد انتشار تسريب صوتي له يتحدث فيه عن “تجاوزات خطيرة ” لرئيس هيئة الرياضة تركي ال الشيخ .

ويقول مدير التحرير السابق لصحيفتي عكاظ والوطن في التسجيل المتداول بقوة ”  تابعت ردود أفعالكم حول انهزامية أو ضعف إدارة النادي الأهليهذه الأيام، وبالذات مشاركات الأخ إبراهيم أبو طلال، ولا أعرف على أيأساس استقوا هذه المعلومات التي حكمت على إدارة النادي الأهلي بأنهاخانعة وغير جديرة بالدفاع عن النادي ومكتسباته، وأن النادي ضعيف ” .

واضاف ”  أتحدث بلغتكم، مع احترامي وتقديري لمعظمكم، أنتم غير مطلعينعلى المشهد، ولا تعلمون أدق التفاصيل التي تحدث داخل الإدارات بعد تعيينتركي آل الشيخ كرئيس عام لهيئة الرياضة “.

واكمل حديثه المثير للجدل بالقول  ” سأروي لكم القصة من البداية: أول ماتولى تركي رئاسة هيئة الرياضة استدعى إعلام الأهلي فقط، وثلاثة منإعلاميي النصر واثنين من إعلاميي الاتحاد، ولم يستدعِ أحداً من إعلامييالهلال. وقد كنت أنا من الدفعة الأولى، ومعي أحمد الشهراني ومحمدالشيخي وباشا محمد وماجد الفهمي مدير المركز الإعلامي السابق بالأهلي،وأيضاً فيصل الغامدي ” .

وأشار فقيه إلى أنه اجتمع قبل مدة زمنية، في استوديو، الفنانُ عبدالمجيدعبدالله مع آل الشيخ، بحكم وجود صلة قرابة بين فقيه والفنان السعودي،موضحاً أنه ” أول ما دخلت قال لي تركي: أهلاً يا مصطفى، رصدنا لك 86 صورة أنت والرمز (الز.) حقك ” .. في إشارة إلى الأمير خالد نجل الملكالراحل عبدالله، وهو الداعم الأبرز للنادي الأهلي السعودي، إذ سبق أن أنقذالنادي من عدة أزمات مالية عصفت به .

وبحسب فقيه، تابع آل الشيخ كلامه قائلاً ” انسوا حاجة اسمها الرمزيةبالرياضة، في عهدي لا توجد رمزية إلا لي أنا، وأنا من سيغيّر جلدةالرياضة في المملكة. الملكي هو الهلال، ولا فريق آخر يستحق الملكية غيرالهلال.. مفهوم؟ ليجيبه فقيه: ” مفهوم “

وتطرق مصطفى فقيه في كلامه إلى أن العبندوهو لفظ أراد به العبيد،وقصد به المرافقة الشخصية لآل الشيخأقدموا على ضرب بعض الأشخاصبينهم محمد الشيخي مدير المركز الإعلامي بالنادي الأهلي سابقاًفيأثناء تلك المحادثة، إذ وضعوهم في غرفة وضربوا كلاً منهم عدة لكمات،بسبب عنادهم لآل الشيخ، بحسب التسجيل الصوتي.

وكشف ان أن رجاء الله السلمي، وكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة لشؤونالشباب، قامبحكم الصداقة والزمالة بينهمابتقديم نصيحة له حينها بأنيقوم بهز رأسه وموافقة آل الشيخ على كل شيء يقوله، قائلاً لمصطفى: أنتلست صاحب مشاكل ومناوشات ” .

وفي نهاية التسجيل الصوتي، يقول فقيه إن النادي الأهلي محارب، ولا يرادله أن يحقق أي بطولة بعد تحقيقه الثلاثية، معتبراً أن تلك الأمور لها تبعات،وهي تراكمات سنين قديمة من المنافسة بين أبناء الأسر الحاكمة، رافضاً أنيدخل في تفاصيل أكثر. واعتبر أن النادي الأهلي لن ينجح في تحقيق أيبطولة إلا إذا أراد الله أن ينتصر على كل الفاسدينموضحاً أن الناديالفائز بالبطولة يتم تحديده مسبقاً عبر تركي آل الشيخ ورئيس نادي الاتحادنواف المقيرن، ورئيس مجلس إدارة نادي النصر سعود السويلم، إذ إنصداقتهم هي التي تتحكم في توزيع البطولات .

ويبدو ان المشجع المعروف والمختفي والذي تم اغلاق حسابه عبر موقع تويتراستشعر الخطر مبكرا حيث نشر بعض المقربين منه صورا لمحادثات جمعتهم عبر الواتساب تحدثوا خلالها عن التسجيل المسرب وقال فقيه ” الله لا يسامحه وثقت فيهم وحبّيت أوضح لهم الأمور، لكنهم خانوا الأمانة وسرّبواالمقطع ” .

ليبقى السؤال المطروح وبقوة : ما مصير الاعلامي والمشجع مصطفى فقيه ؟ وما رد الهيئة ورئيسها على تلك الاتهامات الخطيرة التي ورت في التسجيل ؟