موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

هل المياه القلوية “العلاج المعجزة”.. أم مجرد موضة وبيزنس؟

ترجمة النهضة نيوز

 

لقد تغيرت صديقتي “كيت” بشكل جذري مؤخرا فهي تحمل معها زجاجة من المياه القلوية طوال الوقت، وتتحدث عنها وكأنها إكسير الحياة، فلقد تحسنت بشرتها كثيرا وازداد تركيزها، وكان أحدهم قد أحضر لها زجاجة ومنذ ذلك الحين تحولت حياتها تماما.
لم تكن صديقتي هي الشخص الوحيد، فهذه المياه القلوية التي تتكون من مياه تمت معالجتها لتحصل على مستوى هيدروجيني أعلى من المعدل الطبيعي لمياه الصنبور والمياه المعبأة (٦.٥-٧.٥) اكتسبت شعبية كبيرة. وقد ساعدت المغنية العالمية بيونسيه في شهرتها عام ٢٠١٣، عندما كانت تحملها معها دائما في جولاتها الفنية حول العالم. أما الممثل الشهير توم برادلي فقد أعلن هو الآخر عن حبه لتلك المياه.

ووفقا للبيانات الصادرة عن شركة الأبحاث والاستشارات “Beverage Marketing corporation” فقد ارتفع ناتج سعر المياه القلوية من ٤٧ مليون دولار عام ٢٠١٤ إلى ٤٢٧ مليون دولار عام ٢٠١٧، ومن المتوقع أن يصل ناتج بيعها إلي ٦٨٧مليون دولار بنهاية عام ٢٠١٨.
هناك مجموعة متنوعة من العلامات التجارية في سوق المياه القلوية مثل “core“، و”Essentia” و”Alkaline 88“حيث يصل الرقم الهيدروجيني في “Essentia”” إلى ٩,٥  ويحدث ذلك عندما تمر المياه العادية بعملية تأين لإزالة المكونات الحمضية. تقول الشركة أن هذا الرقم ينتج عنه ترطيب أفضل أما “Alkaline 88 فرقمه الهيدروجيني ٨,٨ وتقول الشركة أنه يحقق التوازن الأمثل للجسم.

لماذا يُعد تناول مياه برقم هيدروجيني أعلي أفضل لصحتك؟

تقول الدكتورة  تانيس فينتون الأستاذ المساعد بجامعة كالجاري في كندا أن تسويق المياه القلوية يقوم على أساس فكرة قديمة تسمى “الرماد الحامض” وتقول الفرضية أن تناول أطعمة معينة مثل اللحوم ومنتجات الألبان والبيض تؤدي إلى إنتاج ما يسمى بالرماد الحمضي في أجسامنا وله آثار صحية ضارة علي الصحة مثل هشاشة العظام.
وفي عام ٢٠٠٢ حول ممارس للطب البديل يدعي “روبرت أو يونج” فرضية الرماد الحامض إلي نظام غذائي قلوي مع انتشار مجموعة من الكتب تسمى “معجزة القلوية” ووفقا لتلك الكتب فإن النظام الغذائي القلوي يعالج  جميع المشاكل بداية من سوء الهضم وحتى السرطان.

وبينما كان الناس يروجون لفوائد ارتفاع مستوى القلوية منذ عقود، تقول فينتون أن هذا الاعتقاد ليس له أي أساس علمي؛ فقد حللت فينتون دراسات تربط بين المياه القلوية وعلاج السرطان، لكنها وجدت أن تلك الدراسات سيئة جدا ولا يوجد دليل قوي على الفوائد الصحية للمياه القلوية.
والاكثر من ذلك فإن فينتون أكدت أننا ببساطة لا نستطيع تغيير مستويات الحموضة في أجسامنا من خلال شرب المياه القلوية، حيث أن الجسم سيقوم بتنظيم الرقم الهيدروجيني في الدم علي نطاق ضيق للغاية لأن الإنزيمات مصممة على العمل في مستوي ٧,٤  وإذا اختلف الرقم الهيدروجيني كثيرا فلن نبقى على قيد الحياة. وحيث أننا لا نستطيع تغيير معدل الحموضة في الدم، فإن نظامنا الغذائي يؤثر في درجة حموضة البول. تقول فينتون أن الرقم الهيدروجيني للبول في معظم الناس يبلغ ٦ وهذا يعني أنه حمضي، وهذه ليست مشكلة لأن في النهاية ترى فينتون أن المياه القلوية حل لمشكلة لا تحتاج في الأساس لحل.

إذا كانت المياه القلوية ليس لها أساس علمي فلماذا تحظى بتلك الشعبية الكبيرة؟

يقول تيم كوليفيلد مؤلف كتاب “هل جوينيث بالترو مخطئة في كل شيء؟”، ويكشف فيه الكاتب زيف نصائح المشاهير: يبدو الأمر معقولا فالفكرة لها جاذبية بديهية، فالمياه القلوية هي أيضا جزء من صناعة الصحة التي تكلف تريليونات الدولارات والمبنية على تسويق منتجات ليس لها أي أساس علمي، إذ يبدو أن هناك عطش شديد لأي استراتيجيات جديدة وفريدة لتحسين الصحة وتجنب الأمراض.

تقول لوسي جرين مدير مجموعة السلوكيات الاستهلاكية بوكالة الإعلان ” Walter Thompson”   أنه بالإضافة إلي ركوب الموجة الصحية فالمياه القلوية جزء من رفع ذوق المياه حيث أصبحت المياه المعبأة المشروب رقم ١ في الولايات المتحدة لأول مرة في التاريخ حتى أنها تجاوزت المياه العادية والتي تراجعت شعبيتها بشكل كبير.

تقول جرين أن هناك العديد من الاتجاهات المتعلقة بالمياه في الوقت الحالي، بدءًا من المياه الخام (المستخرجة من باطن الأرض) والتي انتشرت من خلال وادي السيليكون إلي المياه المتينة. والآن توجد المياه المعدنية الحلال والمياه التي تمت معالجتها لتحتوي علي مميزات خاصة مثل pxigen  والتي تدعي الشركة أنها تزيد من فوائد المياه باستخدام O4 وهو جزئ خاص يمنحنا جرعة مركزة من الأكسجين.

تشير جرين أن تطبيق “انستجرام” ساهم في انتشار توجهات الطعام والشراب والصحة بشكل سريع، فشركة مثل Essentiaاستفادت من ذلك الوضع بالتسويق الفعال عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

إذا كانت المياه القلوية مجرد موضة ليس لها أي أساس علمي لماذا يقسم بعض الناس ومنهم صديقتي كيت بأنهم يشعرون بفوائدها؟

تقول دكتور فينتون: من الممكن أنهم يشربون الماء أكثر من ذي قبل وهو أمر ليس بسئ. هل سمعتم من قبل عن تأثير البلاسيبو؟!

المصدر