الحكومة اللبنانية متعثرة.. وعباس إبراهيم على خط الوساطة

أخبار لبنان

ملف تشكيل الحكومة اللبنانية ينتظر تولي جو بايدن للسلطة

18 كانون الثاني 2021

يبدو أن العالم بأسره ينتظر مغادرة دونالد ترامب للسلطة وحلول جو بايدن فيها، بالرغم من أن السياسة الأميركية حيال العالم العربي موحدة منذ عقود، وقائمة على مبدأ مصلحتها أولاً.

إلا أن مصادر لبنانية واسعة الإطلاع اعتبرت أن تسلم الرئيس الأميركي جو بايدن للسلطة في 20 من الشهر الجاري، سيقلل من التدخلات الخارجية بملف تشكيل الحكومة.

وترى المصادر ذاتها حسبما ذكرت "الجمهورية"، أنه و بوصول بايدن لن يكون هناك أي مبرر لدى سعد الحريري للخوف من عقوبات ترامبية، في حال ضمت حكومته تمثيلاً ولو غير مباشر لحزب الله.

وفي الوقت المستقطع وعلى طريق محاولات حل ملف التشكيل، تحوّل المعنيين بالملف نحو الاهتمام بالوضع الصحي، حيث عاد سعد الحريري أمس من الإمارات العربية المتحدة، وسعى خلال تواجده فيها إلى تأمين دفعة من اللقاح الصيني.

حيث تردّدت مصادر بيت الوسط عبر "الجمهورية"، في تأكيد أو نفي أن يكون الرئيس المكلف سعد الحريري عاد من أبو ظبي حاملاً معه هبة إماراتية، عبارة عن مليون لقاح صيني ضدّ كورونا.

وعلى حين يبدو فيه الملف الحكومي داخلاً العناية الفائقة، فإن مساعي إخراجه لاتزال مستمرة، حيث قالت مصادر سياسية مطلعة إن المدير العام للأمن اللبناني اللواء عباس إبراهيم بالتنسيق مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، دخل بالفعل على خط الوساطة بين الوطني الحر والمستقبل.

وإلى حين اكتمال تلك الوساطة، ينتظر اللبنانيون المنهكون على كل الأصعدة ماستؤول إليه الأحداث، علَّ الطبقة السياسية الحاكمة تتفق لمصلحة لبنان ولو لمرة واحدة!


الجمهوري - النهضة نيوز