المصدر: Earth.com

العلوم

دراسة جديدة تكشف أن البروتين النباتي يخفض الوفيات المبكرة إلى النصف

28 شباط 2021

أظهرت دراسة أجرتها جمعية القلب الأمريكية أن النساء الأكبر سناً اللاتي يأكلن كمية جيدة من البروتينات النباتية يقللن من خطر الوفاة المبكرة بشكل عام، ووجد الباحثون أن استبدال اللحوم الحمراء أو البيض أو منتجات الألبان بالمكسرات كان مرتبطاً بانخفاض خطر الوفاة من جميع الأسباب بنسبة تصل إلى 47٪، اعتماداً على نوع البروتين الذي يتم استبداله.

وعلى وجه الخصوص، قللت البروتينات النباتية بشكل كبير من احتمالات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية القاتلة والخرف.

وقال كبير الباحثين الدكتور وي باو: "النتائج التي توصلنا إليها تدعم الحاجة إلى النظر في مصادر البروتين الغذائي في المبادئ التوجيهية الغذائية في المستقبل. 

تركز الإرشادات الغذائية الحالية بشكل أساسي على الكمية الإجمالية للبروتين، وتظهر نتائجنا أنه قد تكون هناك تأثيرات صحية مختلفة مرتبطة بأنواع مختلفة من الأطعمة البروتينية.

وأوضح الباحثون أن الدراسات السابقة أشارت إلى وجود صلة بين الأنظمة الغذائية الغنية باللحوم الحمراء وأمراض القلب والأوعية الدموية، لكن البيانات قليلة وغير حاسمة حول أنواع معينة من البروتينات.

ركز التحقيق الحالي على بيانات من أكثر من 100000 امرأة في سن اليأس تتراوح أعمارهن بين 50 و 79 عاماً ممن شاركن في دراسة مبادرة صحة المرأة الوطنية، والتي استمرت من 1993 إلى 1998، ثم تمت متابعة النساء بما يقرب من عقدين آخرين.

أكمل المشاركون في البداية استبيانات حول وجباتهم الغذائية، بما في ذلك عدد المرات التي أكلوا فيها البيض ومنتجات الألبان والدواجن واللحوم الحمراء والأسماك، كما وثقوا كمية البروتينات النباتية التي استهلكوها، مثل التوفو والمكسرات والفول والبازلاء.

قام الباحثون بتحليل كمية ونوع البروتين الذي تناولته النساء، ثم قاموا بتقسيمهم إلى مجموعات بناءً على من أكل أكثر أو أقل من كل بروتين.

وكشفت الدراسة أن النساء اللاتي كانوا قد تناولوا كمية أكبر من البروتين النباتي كان لديهن خطر أقل بنسبة 9 في المائة للوفاة من جميع الأسباب، وخطر أقل بنسبة 12 في المائة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية القاتلة، وخطر الموت المرتبط بالخرف بنسبة 21 في المائة.