أخبار لبنان

جبران باسيل يؤكد كذب الأخبار عن تحويله أمولا للخارج متحديا تقديم دليل على ذلك

13 حزيران 2021

تشهد الساحة اللبنانية توترا بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل من جهة وتيار المستقبل ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري من جهة أخرى، على خلفية ملف تشكيل الحكومة المتعثر، حيث يتهم كل طرف الاخر بالمسؤولية عن التعطيل.

ومع تصاعد التوترات برز اليوم اتهامات نشرتها وسائل إعلام لبنانية للنائب جبران باسيل بقيامه بتهريب أموال إلى الخارج.

وبحسب موقع سبوتنيك فقد أكد بيان للمكتب الإعلامي لباسيل نشره موقع النشرة بأن الأخبار التي تم تدوالها عن تحويل باسيل أموالا إلى الخارج هي أخبار كاذبة، متحدياً الجهة التي تقف وراء هذا الخبر الكاذب أن تقدم دليلا واحدا يثبت ما ذهبت اليه.

كما أوضح البيان بأن العقوبات الأمريكية المفروضة على باسيل تثبت عدم صحة الخبر ، لأنها لم تستطع أن تكشف قرشاً واحداً عائد لباسيل في الخارج.

وأشار البيان إلى أن باسيل وحده من بين كل المسؤولين قام بكشف حساباته في داخل لبنان وخارجه خطوة غير مسبوقة لبنانيا، داعياً إلى أن يكون تصرف باسيل نهجاً يتم الاقتداء به، بحيث يعلن كافة السياسيين عن حساباتهم عوضاً عن رمي الاتهامات جزافاً للتغطية على فساد من هنا وتحويل ودائع الناس من هناك بحسب تعبيره.

وذكر موقع سبوتنيك بأن موقع النشرة اللبناني كان قد نشر تصريحات قال إنها لمصدر قريب من عملية التفاوض على تشكيل الحكومة اللبنانية، تؤكد أن النائب جبران باسيل قد هرّب أموالا قاربت 55 مليون دولار إلى الخارج، مشيرا إلى أنه قد تم تجميدها.

المصدر: سبوتنيك