مسار رحلة قمر كابستون الصناعي إلى القمر

منوعات

روكيت لاب و ناسا جاهزتان لإطلاق قمر كابستون الصناعي إلى القمر

28 حزيران 2022

تم إعداد روكيت لاب بالكامل لإطلاق القمر الصناعي كابستون "عمليات تكنولوجيا نظام تحديد المواقع ذاتية الحكم وتجربة الملاحة" إلى القمر، إنها أول مهمة رسمية لبرنامج أرتميس التابع لناسا والتي تسعى لإعادة البشر بشكل دائم إلى سطح أقرب جسم فلكي.

أول رحلة إلى سطح القمر من نيوزيلاندا

بالنسبة لإطلاق صاروخ "إلكترون"، تستهدف الفرق حالياً الساعة 5:55 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، 28 حزيران، للإقلاع من مجمع الإطلاق 1B في منشأة إطلاق روكيت لاب في شبه جزيرة ماهيا، نيوزيلندا، وستجعل هذه المهمة من إلكترون أصغر صاروخ يطلق حمولة باتجاه القمر وأول رحلة على سطح القمر تنطلق من نيوزيلندا.

مسار إطلاق قمر كابستون الصناعي إلى القمر

لن يستعيد روكيت لاب المرحلة الأولى من هذه المهمة، وبالتالي فإن مركبة الإطلاق إلكترون التي تدعم هذه المهمة ستطير في تكوين قياسي دون أي أجهزة استرداد.

ستضع المرحلة الثانية من إلكترون الحمولة في مدار أرضي منخفض أولي، لدفع كيوبسات الذي يبلغ وزنه 25 كيلوغرام إلى القمر، وبعدها سيقوم محرك فوتون من روكيت لاب، والمحسن خصيصاً للمهام القمرية، بإعطاء الحمولة الدفع الإضافي اللازم للوصول بها إلى القمر.

يعمل محرك هايبر كوري على متنه، المدعوم بدوافع نظيفة مفرطة الحركة، على وضع القمر الصناعي كابستون على مدار نقل باليستي على سطح القمر، وعلى عكس مسار العودة الحر المستخدم خلال مهمات أبولو القمرية في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي، فإن هذا النقل الباليستي القمري الموفر للوقود يجعل من الممكن نشر كابستون في مثل هذا المدار البعيد باستخدام مركبة إطلاق صغيرة.

وبمجرد وصوله إلى المنطقة المجاورة للقمر، سيستخدم القمر الصناعي كابستون أنظمة الدفع الموجودة على متنه ليضع نفسه في مدار هالو قريب من المستقيم حول القمر.

- حمولة كابستون:

كابستون هو قمر صناعي طورته شركة تيران أوربيتال ويديره برنامج تكنولوجيا المركبات الفضائية الصغيرة التابع لناسا ضمن إدارة مهام تكنولوجيا الفضاء التابعة للوكالة.

هذه هي أول مهمة يتم إطلاقها وتدعم بشكل مباشر برنامج أرتميس التابع لناسا، والذي يخطط لإعادة البشر إلى القمر وتطوير طرق البشرية إلى المريخ، وعلى هذا النحو، ستكون كابستون أول مركبة فضائية تدخل مدار هالو القريب المستقيم NRHO حول القمر.

مدار هالو القريب المستقيم NRHO حول القمر

مدار هالو هو مدار غريب يعمل مع نقطة توازن في جاذبية الأرض والقمر، وهذا يجعل المدار مثالياً للبعثات المأهولة على متن محطة غيتاوي الفضائية أو مركبة أوريون الفضائية التابعة لناسا أو البديل القمري لشركة سبيس إكس "ستارشيب" لأنه يوفر لأطقم الوصول الروتيني إلى مواقع الهبوط على سطح القمر التي تمثل أهدافاً لبرنامج أرتميس.

بصرف النظر عن الوصول إلى السطح وكفاءة الوقود، سيسمح مدار هالو للعلماء بالاستفادة من بيئة الفضاء السحيق لإجراء تجارب الإشعاع لتكوين فهم أفضل للآثار المحتملة لطقس الفضاء على الأشخاص والأدوات، والأهم من ذلك، أن مسار هالو له أيضاً خط رؤية مستمر، أو "عرضي"، للأرض، مما يؤدي إلى اتصالات غير منقطعة بين المركبة الفضائية وكوكب الأرض.

المصدر: وكالة ناسا