أخبار لبنان

خليل يتهم جهة بأنها لا تريد الانتخابات النيابية وبري يسألهم بصراحة

28 تشرين الأول 2021

شهدت جلسة مجلس النواب اللبناني سجالات ومشاحنات حول اعتماد نصاب الجلسة وحول الموعد الجديد الذي تم اعتماده لإجراء الانتخابات النيابية المقبلة.

حيث صدّق المجلس النيابي، في جلسته المنعقدة في قصر الأونيسكو اليوم الخميس، على اعتماد 59 نائباً كنصاب للجلسة، وسط اعتراض بعض النواب ونقاش حول تفسير الدستور، لجهة المادة المتعلّقة بنصاب جلسات المجلس النيابي، وانسحاب نواب تكتل لبنان القوي اعتراضاً على هذا الأمر.

وكان النائب علي حسن خليل قد قال من مجلس النواب: "أصبح واضحا أن هناك جهة لا تريد إجراء الانتخابات النيابية وتريد تطييرها أو تأجيلها، من هنا نؤكد أننا نصر على إجراء الانتخابات بمهلها الدستورية لأن تطييرها سيودي بالبلد إلى أماكن لا يمكن توقعها مسبقا".

في حين رد الرئيس نبيه بري على اعتراض التيار الوطني الحر ورئيسه النائب جبران باسيل على تقديم موعد الانتخابات وعلى مطالبته بال "ميغاسنتر" بالقول: "ليس كل ما تريده يجب الوصول إليه وإلا بتوقف البلد، تحديد تاريخ الانتخابات في 27 آذار لن يتغير قيد شعرة لأنها توصية اللجان وصوّت عليها المجلس النيابي".

وتوجه الرئيس بري إلى نواب التيار الوطني الحر بالقول: بدكن انتخابات أو لا قولوا بصراحة".

المصدر: الأخبار اللبنانية