سبع دول تجري تدريب برمائي مشترك في أستراليا

الرصد العسكري

تدريبات عسكرية برمائية ضخمة تجمع القوات الأسترالية مع ست دول أخرى

26 تموز 2021

التركيز الرئيسي لتمرين "تاليسمان سيبر21" هو الانتقال من الأرض إلى البحر، وضم التمرين قوات من أستراليا والولايات المتحدة وكندا واليابان وجمهورية كوريا ونيوزيلندا و المملكة المتحدة، وستتركز الأنشطة حول منطقة بوين وإنغام في الفترة ما بين 23 و 31 تموز وستشمل عمليات جوية وعمليات إنزال على الشاطئ والمركبات المدرعة والعمليات الحضرية.



تدريبات عسكرية برمائية مشتركة

وقال قائد قيادة القوة المشتركة الجاهزة للنشر، اللواء جيك إلوود، أن المرحلة البرمائية تشمل مناورات معقدة للقوات المشتركة، وقال: "هذا هو النشاط النهائي الذي كنا نعمل من أجله على مدار العام، إنه الاختبار النهائي لقدرتنا على العمل كقوة مشتركة في بيئة متنازع عليها عبر البر والبحر والجو والفضاء والإنترنت، ستقوم حوالي 20 سفينة و 60 طائرة بإجراء تدريبات حربية في البحر قبالة ساحل كوينزلاند كجزء من سيناريو وهمي."

كما سيشمل الإنزال على الشاطئ في إنغام في 29 تموز قوات برمائية من أستراليا والولايات المتحدة واليابان وبريطانيا والتي تعمل معاً لأول مرة قبالة نفس السفينة، وقال اللواء إلوود: "سيعطينا هذا التمرين خبرة كبيرة، ويظهر قوة شراكتنا".

وأكد مدير التمرين، العميد الجوي ستيوارت بيلينغهام، أنه تم إجراء مشاورات مكثفة خلال العام الماضي للتحضير لهذا التدريب، وقال: "لن يكون التمرين ممكناً بدون الدعم المستمر من مجتمع كوينزلاند، قد يبدو هذا العام مختلفاً قليلاً عن التمرينات السابقة، لقد قللنا الحجم ولكننا زدنا التعقيد، مع إجراء بعض الأنشطة في الليل ".

هذا وسينتهي التمرين في 31 تموز، بالتزامن مع الأنشطة البرمائية، وستكون التدريبات الجوية والبرية بالقرب من أبراج تشارترز ومنطقة تدريب ميدان تاونسفيل وميدان إيفانز هيد للأسلحة الجوية.


Army Recognition