تثبيط بروتين PTP1B لدى الخلايا المناعية يخفف الأعراض المميتة لكوفيد 19

علوم

إبطال الاستجابة الرئوية المميتة لجهاز المناعة قد ينقذ أرواح كثيرين من أعراض كوفيد 19 المميتة

25 أيلول 2022

العَدِلات هي أكثر أنواع خلايا الدم البيضاء وفرة، لذا فهي تمثل خط دفاع الجسم الأول ضد العدوى. وعندما تتسبب مولدات المرض بإجهاد الجسم تنشط العدلات وتستخدم أسلحة مختلفة لحماية الجسم. ولكن إذا استخدمت هذه الأسلحة بإفراط، قد تلحق الضرر بأنسجة الجسم. وبعلمنا أن أنسجة الرئة مشبعة بالأوعية الدموية، نجد أنها أكثر عرضة لهجمات العدلات. وإذا أمست إصابات الرئة شديدة بما فيه الكفاية، فقد تؤدي إلى متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، وهي السبب الرئيسي للوفاة بسبب كوفيد 19.

الدواء الجديد قد ينقذ حياة جميع المصابين بكوفيد 19

ووجد نيكولاس تونكس، أستاذ أبحاث السرطان في مختبر كولد سبرينغ هاربور، وفريقه دواءً مرشحاً يمكنه منع التهاب الرئة المميت لدى الفئران عن طريق تثبيط بروتين يسمى PTP1B. وقد يساعد اكتشافهم في تطوير علاجات أفضل للحالات الالتهابية الشديدة مثل تعفن الدم وكوفيد 19.

وقال تونكس: "عندما تتأمل كوفيد 19، تمثل إصابات الرئة الحادة ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة الجوانب المميتة للمرض. لذا عندما انتشرت الجائحة، تساءلنا إذا كان بإمكاننا فعل شيء لتقديم العون في توفير فهم لهذا الجانب من المرض واقتراح طرق تمكّن من علاجه".

وحقّقت دونجيان سونغ، طالبة دراسات عليا لدى تونكس، في احتمال أن يخفف استخدام عقار مرشح مثبط لبروتين PTP1B العواقبَ المميتة لنشاط العدلات المفرط لدى الفئران. ووجدت أن العلاج المسبق للفئران بمثبط PTP1B قلل من تلف أنسجة الرئة، فعند عدم تقديم العلاج، نجا أقل من نصف الفئران من إصابات الرئة الحادة ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة. ولكن عندما تقيم العلاج، نجا جميعهم.

واستفاد الباحثون من عمليةٍ طبيعية، تسمى شيخوخة العدلات، يستخدمها الجسم للتحكم في عمر الخلية المناعية. فمع تقدم العدلات في السن، تمسي أقل خطورة. واكتشف فريق تونكس أن تثبيط بروتين PTP1B يسرع شيخوخة العدلات. وأوضحت سونغ أن "مثلَ العدلة المسنة كمَثل جندي بلا سلاح. لذا لن تكون قادرة على إحداث أضرار جسيمة بصرف النظر عن عدد العدلات التي تملأ المنطقة".

وكان هذا المشروع جزءاً من برنامج البحث المتعلق بكوفيد 19 الذي يجريه مختبر كولد سبرينغ هاربور. وقال تونكس إن التعاون مع الباحثة ميكالا إيجبلاد والباحث خوسيه أدروفر والأستاذ المساعد في أبحاث المختبر سكوت ليونز كانت ضرورية في هذا الاكتشاف. وأشار إلى أنه يعمل مع سونغ على زيادة فهم طريقة تأثير مثبطات بروتين PTP1B في جهاز المناعة. ويأمل تونكس أن تؤدي أبحاث مختبره المستمرة إلى علاجات جديدة وإجراءات وقائية لمختلف الأمراض الالتهابية.

موقع يوريكا أليرت