الرياح الشمسية تسبب صدعاً في المجال المغناطيسي للأرض

منوعات

الرياح الشمسية.. تعرف على آثار وأضرار الرياح الشمسية على كوكب الأرض

30 تموز 2021

وفقاً لـ وكالة ناسا، تنشأ الرياح الشمسية من خلال تمدد البلازما من الغلاف الجوي الخارجي للشمس، حيث يتم تسخين هذه البلازما بـ استمرار لدرجة أن جاذبية الشمس لا تستطيع تثبيتها، وعندما تدور الشمس، فإنها تلف خطوط مجالها المغناطيسي فوق مناطقها القطبية في دوامة دوارة كبيرة، مما يخلق تياراً ثابتاً من "الرياح الشمسية".



الرياح الشمسية 

تسببت الرياح الشمسية في حدوث صدع في المجال المغناطيسي لكوكبنا، ومن المعروف أن المجال المغناطيسي للأرض حيوي للحياة على الأرض، لأنه يحمي طبقة الأوزون من الأشعة الكونية والإشعاعات الضارة، حيث قدّر خبراء الأرصاد الجوية مؤخراً أن سرعة الرياح الشمسية وصلت إلى 400 كيلومتر في الثانية عندما كانت تضرب الأرض.

أدى هذا الهجوم إلى اضطرابات مغنطيسية أرضية، وعلى الرغم من أن نطاق الرياح الشمسية ليس كبيراً بما يكفي لتصنيفها على أنها عاصفة شمسية، إلا أنها تسببت في اضطراب طفيف داخل الغلاف المغناطيسي للأرض.

تأثير الرياح الشمسية على كوكب الأرض

يمكن أن تصل الرياح إلى سطح الكوكب في عدة أيام وتعطل شبكات الكهرباء وكذلك عمليات الأقمار الصناعية، وإلى جانب هذه العواقب السلبية، يمكن أن تتسبب الرياح الشمسية في حدوث شفق قطبي بالقرب من القطبين، ووفقاً لمركز التنبؤ بالطقس الفضائي الأمريكي، لا يمكن للتفاعل الحالي بين المجال المغناطيسي للأرض والرياح الشمسية أن يؤثر على الأنظمة التكنولوجية فحسب، بل سيؤثر أيضاً على الأنشطة البشرية.



المصدر: سبوتنيك إنترناشيونال