أخبار لبنان

زيارة مرتقبة للرئيس ميقاتي إلى فرنسا.. مؤتمر سيدر على الطاولة

22 أيلول 2021

بدأت حكومة الرئيس نجيب ميقاتي بالتحرك العملي باتجاه حل الأزمات الاقتصادية والمالية والمعيشية المتراكمة، في محاولة منها للتخفيف من معاناة اللبنانيين وتنفيذ ما جاء في البيان الوزاري بعد نيلها الثقة من أغلب أعضاء مجلس النواب.

حيث اعتبر موقع الأخبار اللبنانية بأن وتيرة عمل الحكومة في المرحلة المقبلة هي ما سيحدد فرص اجتيازها اختبار الإصلاحات الهيكلية، بدءاً من الخطة التي سيفاوض على أساسها لبنان صندوق النقد الدولي وإعادة هيكلة أو إصلاح القطاع المصرفي، مروراً بملف الكهرباء الذي يبدأ بالمعامل ولا ينتهي بالهيئة الناظمة، وصولاً إلى ملف ترسيم الحدود البحرية جنوباً مع فلسطين المحتلة.

وافترض الموقع تكثيف ميقاتي جلسات مجلس الوزراء، محددا رأس أولوياته تشكيل الوفد اللبناني الذي سيتولّى التفاوض مع صندوق النقد.

وفي الوقت ذاته، برز إعلان الإليزيه أمس بأن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيستضيف الرئيس ميقاتي يوم الجمعة المقبل، لتشير مصادر رئيس الحكومة إلى أنه سيستغل هذا اللقاء لشكر فرنسا والرئيس ماكرون الذي أدى دوراً إيجابياً في ما يتعلق بأزمة الحكومة، ومساهمة فرنسا في تقريب وجهات النظر والدفع في اتجاه تشكيل الحكومة، فيما لفتت مصادر سياسية بأن ميقاتي سيتطرق أيضاً إلى مؤتمر سيدر لدعم الاقتصاد اللبناني.

المصدر: الأخبار اللبنانية