أخبار

الاتحاد التونسي للشغل يؤكد على وجوب مرافقة قرارات الرئيس سعيد الاستثنائية ضمانات دستورية

26 تموز 2021

وضعت قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد، البلاد على صفيح ساخن، بعدما أعلن تجميد كل سلطات البرلمان الذي يرأسه رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، ورفع الحصانة عن نوابه، وإقالة حكومة هشام المشيشي المقرب من حركة النهضة وتشكيل حكومة يعين رئيسها.

وأعلن الاتحاد التونسي للشغل، ضرورة التمسك بالشرعية الدستورية، والاحتكام إلى الآليات الديمقراطية في أي تغيير، وحيا المؤسسة العسكرية والتحركات الاجتماعية والشعبية السلمية.

حيث شدد الاتحاد التونسي للشغل، اليوم الإثنين، على ضرورة الحرص على التمسك بالشرعية الدستورية في إجراء وتأمين المسار الديمقراطي، ووجوب مرافقة التدابير الاستثنائية التي اتخذها الرئيس سعيد ضمانات دستورية.

كما أكد على وجوب احترام الحقوق والحريات والاحتكام إلى الآليات الديمقراطية في أي تغيير.

وحيا الاتحاد المؤسسة العسكرية، داعياً كل الأطراف إلى النأي بها عن التجاذبات السياسية.

وعبر الاتحاد عن رفضه لجوء أي طرف إلى العنف وإلى سياسة التشفي وتصفية الحسابات، معرباً عن تحيته للتحركات الاجتماعية والشعبية السلمية وإدانته الأسلوب القمعي ضدها.

المصدر: النهضة نيوز - وكالات