أذربيجان توضح مصير مواطنيها من الأصل الأرمني

أخبار

أذربيجان: مصممون على دمج المواطنين من أصل أرمني والوقت حان للبدء في مرحلة ما بعد النزاع

25 أيلول 2022

أكد وزير خارجية أذربيجان جيهون بيراموف، على تصميم بلاده على دمج المواطنين من أصل أرمني، وبأن الوقت قد حان لبدء الشعبين الأذربيجاني والأرميني للمشاركة في مرحلة ما بعد النزاع.

حيث أوضح بيراموف في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، بأن "أذربيجان مصممة على دمج المواطنين من أصل أرمني في حياة مجتمعنا، وضمان نفس الحقوق والحريات لهم (مثل المواطنين الآخرين)، بغض النظر عن العرق أو الدين أو الجوانب الأخرى. يوفر دستور جمهورية أذربيجان الأساس الجيد لذلك".

ولفت إلى أنه "على مدى السنوات الثلاثين الماضية، في كل مرة في المرحلة الحاسمة لتحقيق اختراق، تنفذ أرمينيا استفزازات جدية للتهرب من المسؤولية والتملص من اتخاذ القرارات اللازمة".

وأضاف: "نود أن لا تتبع القيادة الأرمينية الحالية طريق أسلافها، وأن لا تغلق نافذة أخرى من الفرص لتحقيق السلام والأمن في المنطقة".

وأشار الوزير الأذربيجاني إلى أن بلاده، كررت للجانب الأرمني في 31 أغسطس خلال لقاء زعيمي الدولتين ورئيس مجلس الاتحاد الأوروبي، استعدادها للعمل لتوقيع معاهدة سلام دون أي تأخير.

وبين بيراموف بأنه "قد حان الوقت لكلا الشعبين لبدء المشاركة بشكل كامل وبقلوب مفتوحة في عملية ما بعد النزاع. ونأمل أن تتخذ أرمينيا الخطوات المناسبة وتشارك بشكل بناء في المفاوضات".

ويذكر أن اشتباكات عنيفة اندلعت على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان في وقت سابق من الشهر الجاري أوقعت عشرات القتلى والجرحى من الطرفين، وسط اتهامات متبادلة بالمسؤولية عن هذا التصعيد،

مع الإشارة إلى أن مواجهة عسكرية قد اندلعت أواخر أيلول من العام 2020 بين أرمينيا وأذربيجان في إقليم قره باغ المتنازع عليه، إلى أن تم توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في التاسع من تشرين الثاني/ نوفمبر 2020 برعاية روسية، سمح لأذربيجان بالسيطرة على جميع المواقع التي دخلتها في هذه الحرب مما اعتبر هزيمة أرمينية.

المصدر: وكالات